افتتاح شاطئ الحيرة في الشارقة العام المقبل بكلفة 271 مليون درهم

علي بن شاهين السويدي: «جارٍ تنفيذ مشروع تطوير حديقة الشاطئ في كلباء، وإنشاء ممشى مطاطي».

أكد رئيس دائرة الأشغال العامة في الشارقة، علي بن شاهين السويدي، أن مشروع شاطئ الفشت «الحيرة» يعتبر الأضخم في مدينة الشارقة، مشيراً إلى أن كلفته وصلت إلى 271 مليون درهم، ويتوقع افتتاحه خلال السنة المقبلة، حيث يهدف المشروع إلى إنشاء شاطئ جديد مكون من خمس مناطق شاطئية صغيرة، لخلق بيئة مناسبة لمرتادي البحر.

وبين أنه تم الانتهاء من عملية دفان الشاطئ وتكبير عمقه، وتوفير حماية من الصخور والأحجار، إذ سيتضمن المشروع تطوير الطرق المؤدية إليه، وإنشاء مرافق خدمية عامة، إذ تم استكمال جزء منها.

ولفت إلى أنه تم، خلال العام الماضي، إنجاز شاطئ دبا في مدينة دبا الحصن، فيما تمت ترسية مشروع إنشاء شاطئ مخصص للنساء في دبا الحصن بجانب الشاطئ العام، ومن المتوقع الانتهاء من المشروع نهاية شهر يناير المقبل.

وبيّن السويدي أنه تم التنسيق مع المجلس البلدي لمنطقة دبا الحصن لإضافة منطقتين لممارسة الرياضة، إذ تم توفير الأجهزة الرياضية لتمكين الزوار من ممارسة الرياضة، لافتاً إلى أنه تم تخصيص خمس مناطق مظللة للعب الأطفال.

وقال إن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وجّه بتحويل مبنى الضيافة في دبا الحصن، الواقع على شارع «العقد الفريد»، إلى مجلس مخصص للمناسبات ونشاطات أهل المدينة، على أن يتم الانتهاء منه بنهاية يناير المقبل، مشيراً إلى أنه سيتضمن مجلسين للنساء والرجال، ومساحات مكتبية مختلفة الأحجام بحدود 20 غرفة، وقاعة اجتماعات تتسع لـ30 شخصاً، كما تتوافر فيه مساحات خضراء لإقامة الفعاليات، وسيكون المشروع جاهزاً بعد شهر.

ولفت السويدي إلى أنه جارٍ تنفيذ مشروع لتطوير حديقة الشاطئ في كلباء، وإنشاء ممشى مطاطي سيتم بدء الأعمال فيه بداية العام المقبل.

وبيّن أنه تم إنجاز حديقة العالم الإسلامي في كلباء بنسبة 95%، ويتوقع افتتاحها في الأشهر القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن مشروع حديقة نصب الشهداء ستحتوي على مبنيين وخدمات عامة ومصليات للنساء والرجال.

ولفت إلى أن حديقة نصب الشهداء ستوفر أيضاً كافتيريا وموقعاً للتعريف بالنصب، ومحال أخرى، مشيراً إلى أن تصميم المبنى من تصور وتصميم صاحب السمو حاكم الشارقة.

طباعة