34 عضواً جديداً من كبار المواطنين انضموا إليه العام الجاري

100 % ارتفاعاً في عدد أعضاء «ذخر الاجتماعي» خلال 3 سنوات

كبار المواطنين خلال لقاء لهم في نادي ذخر الاجتماعي. من المصدر

ارتفع عدد أعضاء نادي ذخر الاجتماعي، التابع لهيئة تنمية المجتمع في دبي من كبار المواطنين، بنسبة 100% تقريباً، خلال الثلاث سنوات الماضية، حيث اعتبرته الهيئة مؤشراً إلى تغير ثقافة المجتمع والتواصل والتفاعل بين أفراده.

وكانت الهيئة افتتحت النادي عام 2014، في منطقة البرشاء، بهدف تعزيز دمج كبار المواطنين في مختلف النواحي المجتمعية، وتوسيع مشاركتهم في الفعاليات الحياتية اليومية، والاستفادة من خبراتهم ومعارفهم، ونقلها إلى الأجيال الشابة.

وقالت مدير إدارة كبار المواطنين في الهيئة، مريم الحمادي، لـ«الإمارات اليوم»، إن زيادة عدد أعضاء النادي بهذه النسبة المرتفعة، تعد مؤشراً إيجابياً يدل على انتشار ثقافة دمج الكبار، والوعي بضرورة وأهمية انخراطهم وتفاعلهم مع بعضهم بعضاً ضمن أنشطة اجتماعية، كما تظهر أيضاً رغبة كبار المواطنين بالعودة إلى العادات المجتمعية الإماراتية الأصيلة، حينما كان التلاقي وتبادل الأفكار والعلاقات الودية والتواصل اليومي جزءاً من تركيبة المجتمع.

وأفادت بأنه، وفقاً لأحدث الإحصاءات الصادرة عن الهيئة، ارتفع عدد أعضاء النادي من 143 عضواً في عام 2015، إلى 298 عضواً، خلال العام الجاري، مشيرة إلى انضمام نحو 34 عضواً جديداً إلى النادي، خلال العام الجاري.

وأشارت الحمادي إلى أن عدد أنشطة النادي الداخلية، التي أقيمت خلال الأربع سنوات الماضية، بلغ 12 ألفاً و488 نشاطاً، بالإضافة إلى 385 نشاطاً خارجياً.

ولفتت الحمادي إلى أن الإحصاءات العالمية تشير إلى أن 20% من سكان العالم، ستكون أعمارهم فوق الـ60 عاماً بحلول عام 2050، أي ما يعادل نحو ملياري نسمة، مضيفة أن ذلك يحتم على المعنيين التخطيط والاستعداد بتطبيق أهم المشروعات، التي تضمن دمجهم وتلبية احتياجاتهم، وفقاً لأفضل المعايير.

ويضم نادي ذخر الاجتماعي قاعة للأعمال اليدوية، ومكتبة، وأجهزة لوحية لعرض الكتب والأبحاث الإلكترونية، وصالة خاصة بالتجمعات لمناقشة الموضوعات الاجتماعية وممارسة الألعاب الشعبية التقليدية التي يهتم بها كبار المواطنين، وكذلك عرض أفلام تثقيفية وبرامج مسجلة، وغرفة للتأهيل الخاص لتنشيط ذاكرة كبار المواطنين عن طريق أدوات تحافظ على استمرارية تركيزهم ومساعدتهم على تحريك أطرافهم، بالإضافة إلى غرفة تمارين للياقة ومسجد ونادٍ صحي، وصالون خاص للعناية الشخصية وغرفة مساج، فضلاً عن الساحة الخارجية التي تُمارس فيها أنشطة خارجية.

مستفيدون

وصل عدد المستفيدين من بطاقة «ذخر»، المخصصة لكبار المواطنين في إمارة دبي، وتوفر حزمة من الخدمات والتسهيلات بالتعاون مع 123 جهة حكومية وخاصة، خلال العام الجاري، إلى 6614 من كبار وكبيرات المواطنين.

طباعة