«الاتحادية للكهرباء» تعتزم ربط الفواتير بأنظمة العدّادات الذكية

قال المدير العام للهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه، محمد صالح، إن الهيئة تعمل على إنجاز المراحل الأخيرة، لربط الفواتير بأنظمة العدادات الذكية، خلال الأشهر الستة المقبلة، كاشفاً أن الهيئة تعتزم تركيب 550 ألف عداد ذكي على مراحل تدريجية حتى عام 2021، ليتم بعدها تعميم العدادات الذكية على جميع المتعاملين.

وأكد خلال حفل لتكريم الفائزين بالدورة الخامسة من جائزة التميز الوظيفي، أن العدادات الذكية سترتبط بالهواتف المحمولة للمتعاملين، لافتاً إلى أن الهيئة تعمل على توفير أنظمة عمل متكاملة لخدمة المتعاملين، وليس فقط عبر توفير القراءة اللحظية والقراءة عن بعد للاستهلاك.

وأشار إلى أن لدى الهيئة خططاً متكاملة للتحول للأنظمة الذكية، لافتاً إلى أن معظم خدمات الهيئة حالياً تقدم بشكل إلكتروني، ما انعكس على انخفاض أعداد المتعاملين مع مراكز الخدمة، وزيادة أنشطة المتابعة لأنماط الخدمات الإلكترونية المقدمة للمتعاملين.

وذكر أن وزارة الطاقة عرضت على الهيئة، أخيراً، دراسة حول مشروع قانون، يتم إعداده لربط الوحدات المستقلة للطاقة الشمسية مع الشبكات، مبيناً أن الهيئة رفعت للوزارة عدداً من الملاحظات الفنية على الدراسة.

وأكد صالح أن مبادرة خفض أسعار الكهرباء للقطاع الصناعي لاقت إقبالاً من مؤسسات القطاع الصناعي، وهناك مصانع كبيرة دخلت بالمبادرة، وحصلت على نسب تخفيض كبيرة ذات تأثيرات إيجابية في أنماط عملها، لافتاً إلى أن عدد المصانع التي شاركت في المبادرة يصل إلى 20 مصنعاً.

 

طباعة