الداخلية تحصد جائزة أفضل الأفلام التوعوية لعام 2018 على المستوى العربي

حصلت وزارة الداخلية على جائزة المركز الأول في مسابقة الأفلام التوعوية 2018، التي تجريها الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب 2018 في إطار الجهود المبذولة للتوعية من الجريمة والوقاية من أخطارها، وذلك عن الفيلم الذي أعدته الوزارة في مجال السلامة المرورية.
 
وتسلم الجائزة اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، الذي ترأس وفد وزارة الداخلية في اجتماعات المؤتمر الـ(42 ) لقادة الشرطة والأمن العرب، الذي عقد في مقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس، بمشاركة كبار المسؤولين من الاجهزة الشرطية في مختلف الدول العربية، وممثلين عن جامعة الدول العربية، وممثلين عن عدد من المؤسسات والمنظمات والهيئات الدولية.

وضم وفد الوزارة المشارك في المؤتمر، العميد عبدالله علي منخس، والعقيد أحمد سعيد المزروعي، والعقيد مروان عبدالله جكه، حيث ناقش المؤتمر بحضور يوسف الشاهد رئيس الحكومة التونسية، وهشام الفوراتي وزير الداخلية ومحمد علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، ويورجن شتوك أمين عام المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)، ووفود الشرطة العرب، عدداً من الموضوعات المتعلقة في المجالات الشرطية المختلفة.

والتقى وفد وزارة الداخلية على هامش المؤتمر مع عدد من ممثلي الدول المشاركة في المؤتمر، وتم تبادل الأحاديث الودية بينهم وبحث تعزيز التعاون في ما بينهم، حيث أبدوا إعجابهم بمنظومة الابتكار والجودة واستشراف المستقبل والذكاء الاصطناعي وتجربه الإمارات في هذا المجال.

وأكد اللواء علي عبدالله بن علوان، قائد عام شرطة رأس الخيمة رئيس الوفد، حرص وزارة الداخلية الإماراتية  على دعم  الملتقيات الشرطية على المستويين العربي والإقليمي، والمشاركة بالخبرات الأمنية مع الدول الأعضاء على المستوى العربي، وذلك لضمان التطوير المستمر في العنصر البشري والأمني ومقارنته بأفضل الممارسات العالمية.

وفي ختام المؤتمر خرج بتوصيات عدة لدعم تعزيز التعاون والتنسيق بين كل البلدان العربية لتبادل الخبرات والتجارب المتميزة، والاستفادة منها وتسخيرها في مواجهة الجريمة والحد منها، والتأكيد على ضرورة رفع مستوى خبرة رجال الأمن العرب، وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم في تعزيز المنظومة الأمنية.

وقدم قائد عام شرطة رأس الخيمة رئيس الوفد، الشكر والتقدير للدولة المستضيفة، مؤكداً أن الروابط التي تجمع بين الشعوب العربية كثيرة ومتعددة، وجميعها مبنية على أسس مشتركة وثوابت حضارية راسخة.

طباعة