بلدية الشارقة تدعم أسطول النقليات ب185 مركبة جديدة تخدم مختلف القطاعات

 دشنت بلدية الشارقة 185 مركبة خفيفة وثقيلة تابعة لإدارة النقليات، لتضاف إلى أسطول المركبات، بما يلبي جميع الاحتياجات والتطلعات.
    و

أكد مدير البلدية ثابت سالم الطريفي  أن البلدية تولي أهمية كبيرة وتعمل بجد واجتهاد لتنفيذ رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتقديم أرقى الخدمات وتطوير العمل الميداني بما يواكب الطفرة النوعية التي تشهدها إمارة الشارقة في جميع المجالات، ولذا عملت على دعم أسطول نقلياتها بمركبات جديدة تلبي حاجة العمل وتزيد من حجم الانجاز وتواكب التطور المتسارع في مجال النقليات، حيث تم تدشين 185مركبة تضاف إلى المركبات الموجودة حالياً لممارسة مختلف الأعمال بالعديد من المجالات ذات الاختصاص لدى البلدية، وهو ما يحقق إنجاز المهام خلال وقت قياسي ويحقق رضا المتعاملين حول الخدمات التي نقدمها لهم.


    من جانبه أوضح مساعد المدير العام لخدمة المتعاملين خالد بن فلاح السويدي أن الأسطول الجديد من النقليات يعتبر إنجازاً آخر للإدارة وللبلدية، قبل أن يطوي العام 2018 صفحاته فقد حرصت الإدارة خلال هذا العام، على تقديم أرقى الخدمات وتلبية جميع متطلبات العمل بكفاءة عالية، تعزز من مسيرة التميز للبلدية، وتعتبر هذه المركبات التي تنوعت في أحجامها وخصائصها داعماً رئيسياً في إنجاز الأعمال المختلفة كأعمال الزراعة وتجميل المساحات، والحفر والردم وتسوية الأراضي وأعمال الصرف الصحي والخدمات البيئية والنقل والتفتيش والرقابة الصحية والغذائية وغيرها من المجالات، حيث تعتبر هذه المركبات جميعها لخدمة قطاعات البلدية وإدراتها بما يسهم في تطوير الأداء العام والكفاءة والجودة في العمل وتعزيز دور البلدية الريادي والمتميز.


    وفي ذات السياق أوضح المهندس حميد البنا مدير إدارة النقليات في بلدية مدينة الشارقة أن هذه المركبات تعتبر إضافة جديدة تعزز من سير العمل، حيث بلغ العدد الكلي للمركبات في الإدارة 1997 مركبة تنوعت ما بين خفيفة وثقيلة، وتحرص الإدارة بهذا الصدد على تدريب موظفيها وتزويدهم بالخبرة اللازمة في كيفية التعامل معها واستخدامها وإصلاحها، فضلاً عن توفير كادر مؤهل ومدرب جيداً من الموظفين للتعامل مع هذه المركبات ذات المواصفات والمقاييس العالمية والتي تتميز بجودتها وكفاءتها، كما أثنى البنا على الشركات المزودة لهذه المركبات ودورها في تحقيق شراكة استراتيجية مهمة مع البلدية.

طباعة