أكد أن دبي تتمتع بمتطلبات تحولها إلى المدينة الأذكى عالمياً

خانا: الإمارات جزيرة الاستقرار في المنطقة

أكد الخبير الجيواستراتيجي، باراغ خانا، أن دولة الإمارات هي جزيرة الاستقرار في المنطقة بشكل عام والمنطقة الخليجية على وجه الخصوص، فضلاً عن أنها تعتبر عاصمة العالم العربي، ومصدرة الأفكار والعقول، ولذلك يجب أن تخرج القيادة المؤسسية من الإمارات، لافتاً إلى أنها قدمت خلال الفترة الماضية دعماً كبيراً لعدد من الدول التي تعرضت لحالة عدم الاستقرار، من بينها مصر، ومن المنتظر منها أن تدعم بالوتيرة نفسها دولاً أخرى في المنطقة.

وأشار إلى أن الدول العربية تتمحور حول عدد من المدن التي لها دور أساسي وفاعل مثل مدينة دبي، وحسب مؤشرات التجارة والبيانات السابقة، فإن دبي كانت أحدث عضو بين المدن العالمية، إلا أنها تُعد الآن بين أفضل ست مدن في العالم، ويعتبر هذا إنجازاً كبيراً يضاف للمدينة.

وأوضح أن كل مدينة تنظر إلى غيرها نظرة تكاملية، وهذا ما يعطيها أهمية أكبر، مضيفاً أن دبي تعد النموذج الأكثر استقراراً وتطوراً في المنطقة، ما يجعل المدن الأخرى تسعى إلى تحقيق تجربتها، ولذلك فإن على دبي مسؤولية تصدير هذا النموذج الفاعل والمستقر والمتطور.

ولفت إلى أن دبي تعرف نفسها بأنها مدينة ذكية، والعمل في تحقيق هذا الأمر مازال جارياً من خلال تكامل التكنولوجيا، والشفافية في تقديم الخدمات للمواطنين، مؤكداً أن ما تتمتع به من بنية تحتية قوية ومن تنوع ديموغرافي الذي تنفرد به على مستوى العالم، يؤهلها لأن تحقق في وقت قصير أن تكون الأذكى عالمياً.

وأكد أن الحكومة لعبت دوراً ريادياً في تطوير المدينة الذكية بدبي، مطالباً القطاع الخاص والمستثمرين بأن يفعلوا دورهم في دعم توجه الحكومة نحو تحقيق هذا الهدف.

وتحدث باراغ عن التجارة العالمية، موضحاً أن ثقلها يميل في المرحلة المقبلة إلى الجانب الأوروآسيوي من العالم، بما يمتلك من مصادر اقتصادية قوية كالنفط، وطرق التجارة العالمية، كطريق الحرير، والمنافذ الرئيسة، وهي قناة السويس ومضيق هرمز ومضيق ملاكا، والتي يؤدي إغلاق أي منها إلى نشوب حرب.

وأكد أهمية التكامل بين الدول، الذي يفرض في الوقت الجاري الروابط التي توطدت بين كل منطقتين في العالم فلم يعد جزء منه بمعزل عن الآخر، بما تحقق من إنشاء سكك حديدية، وخطوط أنابيب البترول والغاز الطبيعي، إضافة إلى توافر شبكة الإنترنت التي لا يمكن قطعها أو إيقافها عن أي منطقة، فضلاً عن أن الروابط تتعزز وتقوى بشكل مستمر.

وقال إنه من الضروري توافر التكامل الإقليمي بين الدول والتكتلات الاقتصادية في العالم، لأنه سيعطي القوة والمنعة للدول، وكذلك يجب التركيز على التنافس للارتقاء وليس السطوة والحرب، إضافة إلى أنه من الضروري ترابط دولة الإمارات مع جميع العالم.

طباعة