رعى حفل تخريج الدفعة الـ 48 في كلية خليفة بن زايد الجوية

محمد بن راشد: الدولة تولي شباب الوطن كل الرعاية والدعم

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن قيادة الدولة تولي شباب وشابات الوطن كل الرعاية والدعم المادي والمعنوي، حتى يصلوا إلى مبتغاهم في تأمين مستقبل واحد لهم، وأن يكونوا قدوة لإخوانهم من الجيل المقبل.

جاء ذلك خلال احتفال القوات المسلحة بتخريج دفعة جديدة من المرشحين الطيارين، في كلية خليفة بن زايد الجوية بمدينة العين، أمس، تحت رعاية سموه.

حضر حفل التخريج سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ الدكتور سعيد بن محمد آل نهيان، ووزير دولة لشؤون الدفاع، محمد بن أحمد البواردي، ورئيس أركان القوات المسلحة، الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، واللواء الركن بحري طيار الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان، قائد القوات البحرية، والشيخ زايد بن طحنون آل نهيان، مدير مكتب ممثل الحاكم في منطقة العين، إلى جانب عدد من الشيوخ وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة والملحقين العسكريين في سفارات الدول الشقيقة والصديقة لدى الدولة، وأهالي وذوي الخريجين.

وقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه قائد كلية خليفة بن زايد الجوية، العميد ركن طيار حمود الشحي، بالتفتيش على طابور الخريجين، وأدى الخريجون قسم الولاء بأن يكونوا مخلصين لدولة الإمارات ورئيسها، ومطيعين لجميع الأوامر، منفذين لها في البر والجو والبحر، وحامين لعلم الإمارات وسيادتها واستقلال أراضيها.

وقال قائد الكلية إن الخريجين أتموا - على مدى ثلاث سنوات - متطلبات الحصول على درجة البكالوريوس، في علوم الطيران والإسناد الجوي.

ولفت إلى أهمية تخريج الدفعة الـ48 في هذا العام، الذي هو عام زايد الخير، القائد المؤسس للدولة، منوهاً بتاريخ كلية خليفة بن زايد الجوية، التي مر على إنشائها نحو 36 عاماً، منذ أن كانت مدرسة جوية يترأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في عام 1982، ثم تحولت إلى كلية وانتقل مقرها من أبوظبي إلى مدينة العين، وباتت بفضل رعاية القيادة من بين أرقى الكليات الجوية على مستوى العالم، بالنظر إلى مناهجها الأكاديمية والعلمية والتدريبية، التي يتلقاها الدارسون في هذا الصرح الوطني الكبير، وهي ترفد القوات المسلحة الباسلة بضباط جويين وطيارين أكفاء، متسلحين بالعام والمعرفة والإلمام بالعلوم والنظريات العسكرية الحديثة.

وجدد العهد بترسيخ قيم الولاء للقيادة المعطاءة، والانتماء الصادق إلى تراب هذا الوطن العزيز.

وبعد ذلك تم تسليم وتسلم العلم من الدورة الـ48 إلى الدورة الـ49، مصحوباً بقسم العلم بأن يحافظوا عليه مرفوعاً عالياً.

وبعدها التقطت لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى جانب سمو الشيخ طحنون بن محمد، ومحمد بن أحمد البواردي، وقائد كلية خليفة بن زايد الجوية، الصور التذكارية مع الخريجين، وبينهم أربع فتيات، ومرشحون من لبنان، والأردن، والبحرين.

وبارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للخريجين نجاحهم وانتقالهم إلى صفوف قواتهم المسلحة، خصوصاً القوات الجوية، ودعاهم سموه إلى الاستمرار في التعلم والتدرب واقتناص الفرص السانحة، كي يصقلوا مواهبهم ومعارفهم، وليصلوا إلى مستويات رفيعة من العلم والمعرفة، خصوصاً في مجال العلوم العسكرية، النظرية منها والعملية.

وقال سموه «تريدكم قيادتكم أن تكونوا صقوراً في الجو، وأسوداً في البر، كي تدافعوا بصلابة عن منجزات واستقلال دولتكم المعطاءة».

وأكد سموه أن قيادة دولة الإمارات تولي شباب وشابات الوطن كل الرعاية والدعم المادي والمعنوي، حتى يصلوا إلى مبتغاهم في تأمين مستقبل واحد لهم، وأن يكونوا قدوة لإخوانهم من الجيل المقبل.

وقال سموه «هذا واجبنا كقيادة، وأنتم واجبكم أن تعملوا بجد وإخلاص، وأن تثابروا على تحصيل العلم في كل المجالات، حتى تستطيعوا تحصين دولتكم، متسلحين بالعلم والمعرفة وقوة الإرادة لا إرادة القوة، وهذا أمل قيادتكم وشعبكم بكم أبنائي الأعزاء».


نائب رئيس الدولة للخريجين:

«تريدكم قيادتكم أن تكونوا صقوراً في الجو وأسوداً في البر، كي تدافعوا بصلابة عن منجزات واستقلال دولتكم المعطاءة».

تكريم المتفوقين

كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المتفوقين في الدورة الـ48، وهنأهم سموه على إبداعهم وتفوقهم، وتمنى لهم النجاح في مسيرتهم العملية ضمن صفوف قواتنا المسلحة الباسلة، وأن يؤدوا واجبهم الوطني بكل كفاءة وهمة وإخلاص.

محمد بن راشد دعا الخريجين إلى الاستمرار في التعلم والتدرب واقتناص الفرص السانحة لصقل مواهبهم ومعارفهم خصوصاً في العلوم العسكرية.


لقاء الضباط المتقاعدين والدبلوماسيين



استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحضور سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، في صالة التشريفات بالمنصة الرئيسة في كلية خليفة بن زايد الجوية، عدداً من كبار ضباط القوات المسلحة المتقاعدين والدبلوماسيين العرب والأجانب، والملحقين العسكريين في سفارات الدول العربية والأجنبية لدى الدولة، وذلك على هامش حفل تخريج المرشحين الطيارين أمس.

وتصافحوا مع سموه، وباركوا له هذا الاحتفال بتخريج كوكبة جديدة من شباب الوطن، مشيدين بالمستوى العالي الذي تميز به الخريجون، بما يعكس كفاءة المدربين والمدرسين في كلية خليفة بن زايد الجوية، التي يتخرج فيها طيارون متسلحون بجميع علوم الطيران الحديثة، ودرجة البكالوريوس في العلوم العسكرية والإسناد الجوي.

طباعة