غلق 3 منشآت طبية مخالفة في الفجيرة

الدكتور محمد بن سعيد: «(الوزارة) حريصة على ترشيد استخدام المضادات، وتجنب المخاطر المترتبة على سوء استعمالها».

أغلقت منطقة الفجيرة الطبية منشأة طبية لتشغيلها فنيين من دون ترخيص، كما أغلقت صيدليتين لعدم التزامهما بنظم ولوائح وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

وقال مدير المنطقة، الدكتور محمد عبدالله بن سعيد، إن الغرامات على المخالفات تعتمد على نوع المخالفة ودرجة شدتها، وتراوح العقوبة بين التنبيه والإغلاق أو إلغاء الترخيص، لافتاً إلى أن الوزارة تركّز على عدم صرف مضادات حيوية إلا بوجود وصفة طبية معتمدة من الطبيب، مؤكداً حرص وزارة الصحة على ترشيد استخدام المضادات، وتجنب المخاطر المترتبة على سوء استعمالها، في ظل القدرة المتزايدة للجراثيم على مقاومتها ما يؤدي إلى فقدان فاعليتها.

وأفاد بأن المنطقة تنفذ أعمال التفتيش والتدقيق للتأكد من التزام الصيدليات بالشروط والضوابط المطلوبة منها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الصيدليات المخالفة، لافتاً إلى أن المنطقة تعمل ضمن استراتيجيتها، التي تهدف إلى تنظيم عمل المنشآت الصحية في إمارة الفجيرة، وتقديم خدمات طبية تليق بالدولة وسمعتها العالمية.

وحذر بن سعيد من تناول المضادات الحيوية من دون استشارة الطبيب، مطالباً بعدم صرفها من الصيدلية إلا بوصفة طبية، مع الالتزام بالبروتوكولات العلاجية عند وصفها وفقاً لحالات المرضى، مشدداً على ضرورة الالتزام بالجرعات المحددة ومواعيدها عند استهلاك الدواء، وعدم التوقف عن تناول العلاج عند تحسن الحالة، لعدم ظهور البكتيريا مرة أخرى واكتسابها مناعة ضد المضاد الحيوي، مع الالتزام بعدم إعطاء الأطفال المضادات الحيوية إلا في حالة الضرورة القصوى وتحت إشراف طبي.

طباعة