لتوفير أقصى مستويات السلامة وزيادة أعداد الطلبة المنقولين عبرها

تقييم مُشغّلي حافلات النقل المدرسي في دبي

خلال ورشة عمل تعريفية حضرها مندوبو شركات نقل مدرسي لتعريفهم بآليات التقييم. من المصدر

أطلقت مؤسسة المواصلات العامة بهيئة الطرق والمواصلات في دبي مبادرة تقييم مشغلي حافلات النقل المدرسي بإمارة دبي، في خطوة تهدف إلى خلق بيئة تنافسية بين الشركات العاملة في هذا القطاع، وتشجيع وتحفيز هذه الشركات على التميّز والابتكار، لتقديم أفضل الخدمات وتوفير أقصى مستويات السلامة والأمان، وزيادة أعداد الطلبة المنقولين عبر الحافلات المدرسية في الإمارة.

وقال مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال في المؤسسة محمد الهاشمي: «تستند منهجية التقييم إلى عدد من المحاور، هي: الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في أستراليا والمملكة المتحدة وكندا وسنغافورة، وتحديد معايير تقييم الشركات ومدى التزامها بعناصر الأمن والسلامة، وتطبيق المواصفات الفنية المعتمدة لحافلات النقل المدرسي، ومبادراتها التحفيزية لزيادة أعداد الطلبة المستخدمين للحافلات المدرسية وتحفيز السائقين والمشرفات».

وأضاف أنه تم تحديد آلية تصنيف الشركات الناقلة للطلبة بعد تقسيمها إلى ثلاث فئات هي: الشركات الكبرى، وهي التي تمتلك أكثر من 100 حافلة، والشركات المتوسطة، وهي التي تمتلك من 50 إلى 100 حافلة، والشركات الصغيرة وهي التي تمتلك أقل من 50 حافلة، ومبادرات التكريم تشمل اختيار شركة واحدة من الشركات الكبرى، وشركتين من المتوسطة، وشركتين من الصغيرة، كأفضل الشركات العاملة في النقل المدرسي بدبي.

وأضاف الهاشمي أن قطاع النقل المدرسي شهد نمواً متسارعاً في إمارة دبي، حيث ارتفع عدد الشركات العاملة في النقل المدرسي من 233 شركة عام 2010 إلى 329 شركة عام 2017، أي بنسبة نمو بلغت 5.1% سنوياً.

وأكد أن الهيئة تهدف من خلال هذه المبادرة إلى إسعاد الطلبة مستخدمي الحافلات المدرسية، ورفع نسبة الرضا لدى أولياء الأمور، ما سيؤدي بالتأكيد إلى تميّز الشركات العاملة في هذا القطاع، وتقديمها خدمات تستند إلى أعلى معايير السلامة والأمان، وفق أرقى الممارسات العالمية المطبقة في هذا المجال الحيوي المهم. الجدير بالذكر أن إدارة التخطيط وتطوير الأعمال نظمت، أخيراً، ورشة عمل تعريفية حضرها مندوبو الشركات العاملة في النقل المدرسي، بهدف تعريفهم بمبادرة تقييم مشغلي حافلات النقل المدرسي. وسيتم الإعلان عن الفائزين من الفئات الثلاث الفائزة في شهر يناير المقبل.

طباعة