رئيس الدولة يوجّه برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في «الوطني» إلى 50% - الإمارات اليوم

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: دفعة كبيرة لتعزيز دورها وإسهامها في صنع القرار

رئيس الدولة يوجّه برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في «الوطني» إلى 50%

وجّه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% من الدورة القادمة، في خطوة ترسخ توجهات الدولة المستقبلية، وتحقق التمكين الكامل للمرأة الإماراتية، وتؤكد دورها الريادي والمؤثر في كل القطاعات الحيوية بالدولة.

نائب رئيس الدولة:

«المرأة نصف المجتمع، وتستحق أن تمثل هذا النصف في مجلسنا الوطني الاتحادي».


ولي عهد أبوظبي:

«المرأة شريك وداعم لمسيرة البناء والتنمية، وأثبتت جدارتها في مختلف مواقع العمل».

تأتي توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة بمضاعفة النسبة الحالية للتمثيل النسائي في المجلس الوطني الاتحادي وهي 22.5%، لتصل إلى 50% من الدورة القادمة، لتضع دولة الإمارات في المراكز المتقدمة على مستوى العالم من حيث تمثيل المرأة في البرلمان، وبذلك تحقق المرأة الإماراتية - في زمن قياسي - ما حققته مثيلاتها بالعالم في عقود طويلة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عبر صفحته على «تويتر»: «توجيهات أخي رئيس الدولة، حفظه الله، بتخصيص نسبة 50% للمرأة في الدورة الانتخابية القادمة للمجلس الوطني الاتحادي، تعطي دفعة كبيرة لترسيخ دور المرأة التشريعي والقانوني والبرلماني في مسيرتنا التنموية»، مؤكداً سموه أن «المرأة نصف المجتمع، وتستحق أن تمثل هذا النصف في مجلسنا الوطني الاتحادي».

فيما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبر صفحته على «تويتر»: «نبارك للمرأة الإماراتية رفع نسبة تمثيلها في المجلس الوطني الاتحادي، خطوة إضافية لتعزيز دورها ومساهمتها في صنع القرار الوطني»، مؤكداً أن «المرأة شريك وداعم لمسيرة البناء والتنمية وأنموذج في العطاء والتميز، أثبتت جدارتها في مختلف مواقع العمل، تمنياتنا لها بالتوفيق والنجاح».


- توجيهات رئيس الدولة  تضع دولة الإمارات  في المراكز المتقدمة  على مستوى العالم  من حيث تمثيل المرأة  في البرلمان.

طباعة