محمد بن راشد يشهد إطلاق مبادرات تكرّم المرأة الإماراتية وتوثّق إنجازاتها - الإمارات اليوم

خلال زيارته مقر الاتحاد النسائي العام

محمد بن راشد يشهد إطلاق مبادرات تكرّم المرأة الإماراتية وتوثّق إنجازاتها

محمد بن راشد اطلع على أهم مشروعات ومبادرات الاتحاد النسائي العام. وام

تفقّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مقر الاتحاد النسائي العام، وشهد إطلاق مبادرات وطنية تكرّم وتوثق إنجازات المرأة الإماراتية.

كما اطلع سموه على أهم مشروعات ومبادرات الاتحاد، التي تأتي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بتوثيق مسيرة المرأة الإماراتية وإنجازاتها وإسهاماتها في المجالات كافة.

رافق سموه، خلال الزيارة، سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، وعدد من الوزراء.

كما شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إطلاق «موسوعة المرأة الإماراتية» التي توثق إنجازات ونجاحات ابنة الإمارات في شتى المجالات، وذلك تزامناً مع زيارة سموه «متحف قاعة الجوهرة» في مقر الاتحاد النسائي العام، حيث استمع لشرح حول مقتنياته من مديرة الاتحاد، نورة السويدي.

ويضم المتحف أكثر من 800 وسام وميدالية ودرع تذكارية، مُنحت لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تقديراً لجهودها الدائمة والمستمرة في الرقي بمستوى المرأة، ولخدماتها الإنسانية المتعددة.

وقال صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: «إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، استكملت مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في دعم وتمكين المرأة بمبادراتها ومواقفها، ورفعت من شأن المرأة الإماراتية في المجتمع الإماراتي والعالم».

وأضاف سموه: «نفخر بسجل إنجازات ومبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)، وسيرها على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في دعم وتمكين المرأة الإماراتية بمبادراتها ومواقفها، ورفع شأنها في المجتمع الإماراتي والعالم».

وتم إطلاق الموسوعة بمباركة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، حيث أكدت سموها أن الموسوعة وسام تكريم وتقدير للمرأة الإماراتية، حيث كانت للمرأة إسهامات كبيرة وكثيرة منذ قيام الاتحاد.

وأضافت سموها: «إن حكومة دولة الإمارات تسير على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، باني نهضة الاتحاد، في تمكين المرأة، فيما تجني المرأة الإماراتية ثمار عمل القيادة الدؤوب في جعلها نموذجاً متفرداً في النجاح».


موسوعة المرأة الإماراتية

تمثل موسوعة المرأة الإماراتية خطوة تاريخية في توفير منظومة متكاملة لإشراك الجهات الرسمية بالدولة والمختصين والباحثين، بتوثيق وتسجيل جميع المعلومات المعنية بالمرأة الإماراتية. وتضم الموسوعة أكثر من 188 جهة مشاركة وأكثر من 60 ألف إماراتية، وتهدف إلى تعزيز التنسيق والتكامل الفعال بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص، المعنية بتمكين المرأة، وتسهيل عملية رصد ومتابعة الأنشطة والفعاليات والمبادرات المعنية بتمكينها، وتحدّد مؤشرات عالمية لقياس التقدم المحرز في مجال تمكين المرأة ودمجها ضمن مؤشرات تقييم أداء المؤسسات.

تعزيز وضع ومكانة المرأة

يسعى الاتحاد النسائي العام في دولة الإمارات، منذ تأسيسه، إلى تبني السياسات ووضع الخطط والبرامج وإطلاق المبادرات التي تسهم في تعزيز وضع ومكانة المرأة، وبناء قدراتها وتذليل الصعوبات أمام مشاركتها في مختلف مناحي الحياة، لتتبوأ المكانة اللائقة ولتكون نموذجاً مشرفاً لريادة المرأة في كل المحافل الوطنية والإقليمية والدولية، وتحقيق مقاييس التميز العالمية.

نائب رئيس الدولة:

«الشيخة فاطمة بنت مبارك استكملت مسيرة زايد في دعم وتمكين المرأة بمبادراتها ومواقفها».

طباعة