محمد بن زايد: نعتز بتراث الإمارات الزاخر وإرثها الإنساني - الإمارات اليوم

شهد مسيرة الاتحاد لأبناء القبائل بمناسبة اليوم الوطني الـ 47

محمد بن زايد: نعتز بتراث الإمارات الزاخر وإرثها الإنساني

صورة

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «نعتز بتراث الإمارات الزاخر وقيمها الأصيلة وإرثها الإنساني التاريخي»، متابعاً سموه أن «مسيرة أبناء القبائل ورجالها صورة وطنية مشرفة تعبر عن ولائهم وانتمائهم لوطنهم المعطاء، وإيمانهم بوحدتهم وتلاحمهم وثوابتهم الوطنية التي يرتكزون عليها لمواصلة البناء والتقدم».

ولي عهد أبوظبي:

- مسيرة أبناء القبائل ورجالها صورة وطنية مشرّفة تعبر عن ولائهم وانتمائهم لوطنهم المعطاء.

- «مسيرة الاتحاد» رسالة محبة واعتزاز بالفكر والإرث التاريخي الأصيل والقيم الوطنية الراسخة.

- نحرص على الحفاظ على تراث الإمارات وترسيخه لدى الأجيال المتعاقبة من أبناء الإمارات.

وشهد سموه أمس، «مسيرة الاتحاد» لأبناء القبائل التي انطلقت ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي بمنطقة الوثبة في أبوظبي، بمناسبة اليوم الوطني الـ47.

كما شهد المسيرة التي نظمتها وزارة شؤون الرئاسة، سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ورئيسة المجلس الوطني الاتحادي، الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ونائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، ورئيس البرلمان الإفريقي، روجر نوكود دانغ، إلى جانب عدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن سعادته وفخره بهذا التجمع والتلاحم الوطني لأبناء الإمارات الأوفياء، مؤكداً سموه أن مشاركتهم اليوم رسالة محبة واعتزاز بالفكر والإرث التاريخي الأصيل والقيم الوطنية الراسخة التي أرساها المؤسس المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لدى أبناء الإمارات، كما أنها رسالة فخر بحكمة القيادة التي تمضي بمسيرة الاتحاد المبارك نحو المستقبل المزدهر.

‏وقال سموه: إن «مسيرة أبناء القبائل ورجالها صورة وطنية مشرفة تعبر عن ولائهم وانتمائهم لوطنهم المعطاء، وإيمانهم بوحدتهم وتلاحمهم وثوابتهم الوطنية التي يرتكزون عليها لمواصلة البناء والتقدم».

وأضاف سموه أن «لكل أمة هويتها وثقافتها وتراثها الذي تفخر به، ونحن نعتز بتراث الإمارات الزاخر وقيمها الأصيلة وإرثها الإنساني التاريخي، ونحرص على الحفاظ عليه وترسيخه لدى الأجيال المتعاقبة من أبناء الإمارات الذين نفخر ونسعد بهم وبوطنيتهم ومحبتهم لأرضهم».

وشارك في مسيرة الاتحاد حشد من أبناء القبائل من مختلف مناطق الدولة ومدنها، مجددين عهد الولاء والانتماء للوطن وقيادته، ومعبرين عن سعادتهم وفخرهم بالاحتفاء باليوم الوطني الـ47 لتأسيس اتحاد الإمارات واعتزازهم بحكمة قائد مسيرة الوطن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وقدّم أبناء القبائل متوشحين بأعلام الدولة وملوحين بها، لوحات من الفنون والأهازيج الشعبية والتراثية الأصيلة المتنوعة التي تعبر عن أصالتهم وتاريخهم في هذه الأرض الطيبة، إضافة إلى تقديم صور من اللوحات والعروض الوطنية التي تجسد انتماءهم وحبهم لوطن العز والكرامة.

وانطلقت جموع أبناء القبائل ورجالها من بوابة الحصن الذي شيد لهذه المناسبة، رافعين أعلام الدولة ومرددين الأهازيج الشعبية التي تعبر عن فرحتهم وفخرهم بوطن الكرامة.

شملت الفعاليات عروض القافلة التراثية والخيل والهجن، وهو استعراض يضم تشكيلات متنوعة للفرسان يستعرضون خلالها مهاراتهم وهم يمتطون صهوات الجياد.

وألقى الشاعر الشيخ نهيان بن سيف بن محمد آل نهيان، قصيدة وطنية عبّر خلالها عن مشاعر أبناء الإمارات وحبهم ووفائهم وانتمائهم لوطنهم واستعدادهم للتضحية من أجله، مشيداً بقيادة الدولة في تعزيز بناء الوطن والمواطن.

كما تضمنت الفعاليات عدداً من اللوحات والعروض الشعبية التراثية والقصائد التي تعكس مدى الفخر والاعتزاز بالوطن ومنجزاته تحت قيادة راعي مسيرة الخير، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، إضافة إلى «فن العازي» الفلكلوري الشعبي الذي يعتمد على ترديد الأشعار الحماسية بشكل جماعي ويمارس في المناسبات الوطنية والاجتماعية لبث روح الفخر والولاء والاعتزاز بالوطن، بجانب عرض «العيالة».

مشهد ثقافي وشعبي

تعد مسيرة الاتحاد إحدى الفعاليات الرئيسة لـ«مهرجان الشيخ زايد التراثي»، ضمن احتفالات الدولة بيومها الوطني، ويتنوع خلالها المشهد الثقافي والشعبي لأبناء القبائل وهم يؤدون فنونهم أمام المنصة الرئيسة في ميدان الوثبة، التي حظيت بإعجاب واستحسان الحضور من أصحاب السمو الشيوخ، والجمهور الحاشد الذي شهد الفعاليات.

اعتزاز بمنجزات الوطن

شارك صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أبناء الإمارات فرحتهم باليوم الوطني، حيث أدى سموه العيالة بمشاركة عدد من سمو الشيوخ الذين عبروا عن اعتزازهم وفخرهم بهذه المناسبة الوطنية المجيدة ومنجزات الوطن وأبنائه.

كما شارك في أداء لوحة «العيالة»، سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة.

طباعة