«التوطين» تبحث مع شركات خاصة مستهدفات تسريع التوطين في الظفرة - الإمارات اليوم

توظيف 1000 مواطن خلال 3 أشهر

«التوطين» تبحث مع شركات خاصة مستهدفات تسريع التوطين في الظفرة

الهاملي خلال لقائه مع شركات خاصة تعمل في الظفرة. من المصدر

استعرض وزير الموارد البشرية والتوطين، ناصر بن ثاني الهاملي، مع ممثلي مجموعة من شركات القطاع الخاص العاملة في منطقة الظفرة، أجندة عمل وخطوات تحقيق مستهدفات تسريع التوطين النوعي في الظفرة، من خلال توظيف 1000 مواطن ومواطنة من الباحثين عن عمل، من أبناء المنطقة خلال ثلاثة أشهر.

يأتي ذلك في إطار تحقيق مستهدفات التوطين في الأجندة الوطنية، وتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بإيجاد ما لا يقل عن 10 آلاف فرصة عمل للمواطنين في القطاعين الخاص والحكومي، تحقيقاً لمستهدفات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21». وتنفذ مسرعات التوطين في الظفرة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

وقال الهاملي، خلال اللقاء الذي عقد أخيراً في أبوظبي، إن لجنة فرص العمل التابعة للمجلس التنفيذي في أبوظبي، تقوم بدور حيوي ومهم في دعم ملف التوطين على مستوى إمارة أبوظبي، مؤكداً حرص الوزارة على تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع اللجنة من أجل تسريع معدلات التوطين في أبوظبي، وكذلك التعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، التي أبرمت معها الوزارة، أخيراً، مذكرة تفاهم في مجال تسريع التوطين بمنطقة الظفرة. وقال إن الوزارة تتطلع إلى تعاون الشركات العاملة في منطقة الظفرة، وتفاعلها بالشكل الذي يمكّن من تحقيق مستهدفات تسريع التوطين النوعي في هذه المنطقة، التي تزخر بالكفاءات الوطنية القادرة على شغل الوظائف المتوافرة.

وأشار الهاملي إلى أن تسريع التوطين النوعي في قطاعات اقتصادية استراتيجية مستهدفة، يأتي في مقدمة أولويات عمل وزارة الموارد البشرية والتوطين، التي تطبق منهجية واضحة في هذا الإطار، تستند إلى مرتكزات عدة، من أهمها تطوير الشراكة مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المنظمة لعمل هذه القطاعات والشركات العاملة فيها، الأمر الذي من شأنه توحيد الجهود وتكامل الأدوار، خصوصاً أن تعزيز مسيرة التوطين يتطلب تحمل كل الجهات لمسؤولياتها الوطنية والمجتمعية، بما يترجم توجيهات القيادة. وأكد أن القطاع الخاص يعتبر القطاع الأمثل لتوظيف المواطنين والمواطنات، خصوصاً لدى العديد من قطاعاته الاقتصادية الحيوية، التي لديها القدرة على توفير الفرص الوظيفية الواعدة، بما يلبي تطلعات الباحثين عن عمل، ويمكنهم من اكتساب الخبرات التي تسهم في تطورهم واستقرارهم الوظيفي.

ومن المقرر أن يتم تنظيم أيام مفتوحة للتوظيف قريباً في منطقة الظفرة، لاستقطاب المواطنين والمواطنات للعمل لدى المؤسسات، وفقاً لاحتياجاتها الوظيفية. وتدير وزارة الموارد البشرية والتوطين أيام التوظيف المفتوحة بموجب منهجية تتيح للباحث عن عمل، الذي يشارك في اليوم المفتوح، اختيار ثلاث فرص وظيفية من الشواغر التي تطرحها الشركات، فضلاً عن حصول الباحث عن عمل على الإرشاد المهني، بهدف توعيته بأهمية القطاعات والوظائف المطروحة، والتأكد من جاهزيته للمقابلة الوظيفية، تمهيداً لدخوله المقابلة التي تجرى له خلال اليوم المفتوح.

فريق عمل

تم، خلال لقاء وزارة الموارد البشرية والتوطين مع ممثلي شركات في القطاع الخاص العاملة بالظفرة، الاتفاق على تشكيل فريق عمل برئاسة الوزارة ولجنة فرص العمل وعضوية ممثلين عن مجموعة من الشركات العاملة في منطقة الظفرة، بهدف متابعة خطوات وإجراءات تسريع التوطين النوعي في هذه المنطقة وفقاً للمستهدف. كما جرى خلال اللقاء استعراض حزمة من مبادرات وخدمات التوطين التي تطبقها الوزارة، من أبرزها نادي شركاء التوطين ومراكز العمل عن بعد وتوفير قاعدة بيانات شاملة للباحثين عن العمل، بما يتناسب والاحتياجات الوظيفية للشركات، فضلاً عن برامج التدريب والتأهيل الوظيفي وتنظيم الأيام المفتوحة للتوظيف وغيرها من المبادرات.

طباعة