«محمد بن راشد للفضاء» ينظّم مخيماً شتوياً للطلبة - الإمارات اليوم

60 طالباً وطالبة يحظون بفرصة الالتحاق بـ «مستكشف الفضاء»

«محمد بن راشد للفضاء» ينظّم مخيماً شتوياً للطلبة

الدورات الثلاث السابقة من البرنامج شهدت إقبالاً كبيراً من الطلبة. من المصدر

أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء تنظيم مخيم «مستكشف الفضاء»، في الفترة الشتوية للمرة الأولى، نظراً للإقبال الكبير الذي شهدته الدورات الثلاث السابقة من هذا البرنامج التعليمي الذي يقام عادةً في فصل الصيف، والذي يهدف إلى تعريف الأجيال الناشئة بعلوم الفضاء في إطار تثقيفي وترفيهي، وتنمية روح الاستكشاف لديهم، من خلال تجارب علمية وورش عمل نظرية وعملية يقدمها خبراء ومختصون في علوم الفضاء من مركز محمد بن راشد للفضاء، وذلك في إطار تفعيل مبادرات «استراتيجية المريخ 2117».

وبدأ التسجيل في مخيم «مستكشف الفضاء»، أول من أمس، ويستمر حتى السادس من ديسمبر المقبل، ومتاح لطلبة المدارس المقيمين في الدولة وخارجها، للفئة العمرية ما بين 11 و14 سنة، وسيتم تنظيم المخيم على مرحلتين الأولى لفئة الطلاب ما بين 16 و20 من ديسمبر، وفئة الطالبات ما بين 23 و27 من ديسمبر المقبل، وتتكوّن كل مجموعة من 30 مشاركاً.

وأفاد المركز بأن طلبات التسجيل محدودة، ويمكن للراغبين في المشاركة التقدم بطلب التسجيل على الموقع: (https:/‏‏‏‏/‏‏‏‏mbrsc.ae/‏‏‏‏spaceexplorer).

ويتضمن برنامج المخيم ورش عمل وأنشطة مختلفة تجمع بين الجانب العملي والنظري، وسيتسنى للمشاركين القيام بزيارات ميدانية لمرافق البحث والتطوير الموجودة في مركز محمد بن راشد للفضاء، من بينها مختبرات تقنيات الفضاء، حيث سيتعلم الطلبة بناء الدوائر الكهربائية للأقمار الاصطناعية، إضافة إلى زيارة غرف التحكم بالأقمار الاصطناعية داخل المركز، ومعرفة كيفية هبوط المركبات على سطح الكواكب، كما سيتضمن المخيم مسابقة «المريخ مقابل الأرض»، إضافة إلى العديد من الأنشطة المتنوّعة.

إلى جانب الورش التعليمية سيتعرف المشاركون إلى البرامج التي أطلقها مركز محمد بن راشد للفضاء، المتمثلة في «استراتيجية المريخ 2117»، «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ - مسبار الأمل»، «البرنامج المتكامل لتطوير الأقمار الاصطناعية»، و«برنامج الإمارات لروّاد الفضاء»، حيث سيحظى المشاركون من خلال التعرف إلى البرنامج الأخير بفرصة تذوق طعام روّاد الفضاء.

وقال مدير برنامج المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء، المهندس عدنان الريس، إن المخيم يتضمن محتوى علمياً وتثقيفياً متخصصاً، يأتي في سياق مبادرات «استراتيجية المريخ 2117»، حيث يهدف المخيم إلى تمكين الأجيال اليافعة من المعرفة الأساسية بعلوم الفضاء وتقنياته، والتركيز على التعليم الذي يعد من بين أهم ركائز هذا البرنامج الرائد، وتسهم ورش العمل النظرية والعملية التي يشارك فيها الطلاب على مدار خمسة أيام في تنمية خيالهم، وتوجيه شغفهم لاستكشاف الكون بمختلف مكوناته، وتعزيز ثقافة الاستكشاف لديهم، لاسيما في علوم وتكنولوجيا الفضاء.

فعاليات المخيم

أفاد مدير برنامج المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء، المهندس عدنان الريس، بأن الأنشطة والفعاليات التي تتخلل مخيم «مستكشف الفضاء»، ستسلط الضوء على مسائل تركز على الفضاء، من بينها العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات، وهو ما يتيح للطلبة التعرف إلى هذه العلوم عن قرب، وتشجيعهم على دراستها مستقبلاً، بما يخدم أهداف المركز وأهداف البرنامج الوطني للفضاء.

ويأتي المخيم ضمن مبادرات مشروع المريخ 2117، ويحظى برعاية صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، الذراع التمويلية للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

طباعة