خصومات لحاملي «إسعاد» بمنشآت سياحية وعلاجية في تايلاند - الإمارات اليوم

خصومات لحاملي «إسعاد» بمنشآت سياحية وعلاجية في تايلاند

وفد لجنة بطاقة «إسعاد» خلال زيارته لتايلاند. من المصدر

أبدى أكثر من 80%، من إجمالي 300 جهة سياحية وعلاجية وتجارية وترفيهية في تايلاند، الاهتمام بالانضمام إلى قائمة شركاء برنامج «إسعاد»، التابع لشرطة دبي، وتقديم خصومات تصل إلى 50% لحاملي البطاقة، وذلك خلال جلسات مكثفة عقدت في معرض ضم ثلاث ورش عمل، عقدها وفد من البرنامج مع مزودي خدمات في العاصمة بانكوك ومقاطعتَي كرابي وهواهين، ووقّع عدد من مسؤولي تلك الجهات عقود انضمام مباشرة أثناء المعرض، وانضمت جهات أخرى لم تكن مدرجة في قائمة البرنامج، لحرصها على التعاون مع لجنة «إسعاد».

واستقبل القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الدولة ببانكوك، سلطان عبيد الكعبي، وفد لجنة بطاقة «إسعاد» التابعة لشرطة دبي، برئاسة النقيب خالد السويدي، وعضوية كل من رئيس قطاع المجمعات التجارية في البرنامج، النقيب منى التميمي، ورئيس قطاع الفنادق والمجمعات السياحية، الملازم أحمد بن غافان، ورئيس قطاع وكالات السيارات وخدماتها، فاطمة الجهضمي، بحضور عبدالله الشحي، وسالم اليماحي من البعثة في السفارة.

ونوّه الكعبي بالجهد المبذول من قبل لجنة البطاقة، حيث تم عرض امتيازات البطاقة التي توفرها لحامليها في جميع القطاعات، مثل الصحة والتعليم والسياحة والسفر ووكالات السيارات، فضلاً عن جهود التعاقد مع جهات خارج الدولة في سويسرا وتايلاند.

وأكد أهمية بناء شراكات بين لجنة بطاقة «إسعاد» ومزودي الخدمات في تايلاند، باعتبارها وجهة مفضلة للمواطنين الإماراتيين، إذ تحتل الدولة المرتبة الأولى من حيث عدد السياح الذين يقصدون تلك الدولة، ما ينعكس إيجاباً عليهم من حيث الحصول على خصومات كبرى في الفنادق والعيادات والمستشفيات، كما سيكون له دور في زيادة عدد الزائرين، وتعزيز العلاقات الإنسانية والاقتصادية بين الجانبين.

وأشار إلى ضرورة التوسع في مقاطعات أخرى بتايلاند واستقطاب مستشفيات وعيادات وفنادق ومراكز تجارية وفنادق، للانضمام إلى قائمة شركاء «إسعاد».

 

طباعة