حاكم أم القيوين: علم الإمارات راية خفاقة في قلوبنا وسمائنا - الإمارات اليوم

حاكم أم القيوين: علم الإمارات راية خفاقة في قلوبنا وسمائنا

ولي عهد أم القيوين خلال رفع علم الإمارات في حديقة الخور. وام

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، أن احتفالنا قيادة وحكومة وشعباً بـ«يوم العلم»، يأتي تجسيداً وتعبيراً عن روح الانتماء الوطني الذي يغمرنا فخراً وحباً وتقديراً، ليبقى علم الإمارات راية خفاقة في قلوبنا وسمائنا، معبراً عن قوتنا وعزنا.

وقال سموه إن الاحتفال بـ«يوم العلم» مناسبة لتجديد العهد والولاء لهذه الدولة التي شهدت نهضة شاملة منذ تأسيسها في عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - وإخوانه المؤسسين، لتحقيق أرقى نماذج البناء الوطني والحضاري وفق مبادئ إنسانية.

وعبّر صاحب السمو حاكم أم القيوين عن اعتزاز أبناء الإمارات واحتفالهم بهذا اليوم، والتعبير الحي عن الروح الوطنية والانتماء والوفاء الذي جسده أبناء الوطن من خلال التضحيات، وتقديم النموذج الفذ الذي يقوم على أساس المواطنة الصالحة، ليؤكدوا أن هذه الرمزية في الاحتفال تؤكد ما يجول في نفوسهم من محبة لقيادتهم واعتزازهم بعلمهم الذي هو رمز وحدتهم وسيادة دولتهم، إذ ترنو له الأعين في سماء الدولة على دور الحكومات وساحات الشرف والكرامة، يتغنون بنشيده الوطني منذ طفولتهم ويرددون كلمات الوفاء لقيادة الخير والعطاء على مر الزمان.

وأكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، أن الاحتفالات بيوم العلم تجسد الروح الوطنية العالية في نفوس المواطنين صغاراً وشباباً بصفتهم قاعدة الدولة ونواة الحاضر ورجال المستقبل، وغرسها الذي سيتحمل المسؤولية في الغد بكل عزيمة وصدق معززة بروح الولاء للقيادة والوطن، وتخليداً لمناسبة رفع العلم لأول مرة في الثاني من ديسمبر 1971 من قبل المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مع إخوانه المؤسسين.

ورفع سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، علم الإمارات في حديقة الخور بأم القيوين بهذه المناسبة.

طباعة