تركيب كاشفات الدخان شرط ترخيص الفلل السكنية - الإمارات اليوم

«الداخلية» تؤكد أهميته في الحد من حوادث الحرائق

تركيب كاشفات الدخان شرط ترخيص الفلل السكنية

صورة

أكدت وزارة الداخلية أن تركيب نظام الإنذار المبكر من الحرائق (حصنتك)، الذي أطلقته أخيراً بالتعاون مع مؤسسة «اتصالات»، هو إجراء إلزامي، معتبرة إياه شرطاً لترخيص الفلل السكنية الجديدة. وقالت إن الفلل لن تحصل على الترخيص المقرر من القيادة العامة للدفاع المدني قبل الاشتراك في النظام، مشيرة إلى أنها بدأت في استقبال الاشتراك عبر موقعها الإلكتروني.

وكشفت الوزارة أنها تعكف حالياً على تطوير برنامج إلكتروني خاص بالأجهزة الذكية، يمكِّن أصحاب المنازل التي لديها نظام «حصنتك»، حال وجودهم خارج المنزل، من التعرف إلى كل التطورات التي قد تطرأ على منازلهم، من جراء نشوب الحرائق أو تصاعد الأدخنة.

وأطلقت الوزارة أخيراً مشروع «حصنتك»، الذي يهدف إلى ربط نحو 400 ألف منزل سكني آلياً بـ 20 غرفة عمليات تابعة للدفاع المدني على مستوى الدولة، إذ يرسل المشروع - في حال الكشف عن حريق عبر حساسات الدخان والحريق - إشارة إلى أقرب غرفة تحكم للدفاع المدني، آلياً.

وقال مدير المشروع في القيادة العامة للدفاع المدني، النقيب حميد آل علي، لـ«الإمارات اليوم»، إن تركيب نظام الإنذار من الحرائق (حصنتك)، هو أحد المتطلبات في دليل الإمارات للوقاية من الحرائق على الفلل السكنية القائمة والجديدة، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية أعدت نظامين ضمن المشروع، يختص الأول بالفلل السكنية، وينفذ بالتعاون مع مزود الخدمة «مؤسسة اتصالات»، ويختص الثاني بالمباني السكنية والتجارية، وينفذ بالتعاون مع مزود الخدمة شركة «إنجازات لنظم البيانات».

وبين آل علي أن هناك فئتين من الفلل السكنية المستفيدة من المشروع، الأولى الفلل السكنية الجديدة وقيد الإنشاء، إذ يتم تركيب نظام «حصنتك» عن طريق اعتماد المخططات الهندسية، وعند الحصول على ترخيص من الدفاع المدني، إذ يتم تركيب كاشفات دخان مع لوحة التحكم الرئيسة المتصلة بالنظام السلكي، والمربوطة مع غرفة العمليات في الدفاع المدني.

وبالنسبة للفلل السكنية القائمة (تمتلك شهادة «إنجاز») سيتم تركيب كاشفات الدخان والحرارة بالنظام اللاسلكي مع لوحة التحكم، وربطها بغرف العمليات للدفاع المدني.

وأوضح أن لوحة التحكم المستخدمة في المشروع مصممة وفقاً لمعايير عالمية، بحيث ترسل الإشارة بشكل تلقائي، خلال أقل من 15 ثانية إلى غرفة العمليات، ما يساعد على تنبيه مالك المنزل سريعاً، وتالياً تقليل احتمالية حدوث الحريق.

وأكد وضع فرق عمل مختصة لدى مزود الخدمة، تعمل، وفق منهجية وزارة الداخلية، على تحقيق رضا المتعاملين، وهم ملاك المنازل، في مراحل المواعيد والتركيب وطلبات الصيانة.

وذكر أن هناك خطة لتطوير إنتاج وتصنيع الأجهزة المستخدمة في مشروع «حصنتك» لحماية المنازل، لمواكبة المتغيرات التقنية، وإدخال معايير الذكاء الاصطناعي، ما يسهم في خدمة مستهدفات ومؤشرات الوزارة في خفض معدل الوفيات والحرائق وسرعة الاستجابة للبلاغات.

وبالنسبة للمباني السكنية، فإن الاشتراك في نظام «حصنتك» إلزامي، حيث سيتم من خلاله تركيب أحدث أنواع معدات أجهزة المراقبة (ATE)، وربطها بأنظمة الحريق والسلامة العامة في المبنى، لضمان نقل أي إنذار لحالة طوارئ إلى مركز تلقي الإنذار المركزي خلال ثوانٍ معدودة، وسيتحقق فريق من مشغلي المركز المحترفين من صحة الإنذار، وإبلاغ غرفة عمليات الدفاع المدني تلقائياً، لتعمل بدورها على إرسال المساعدة المناسبة إلى موقع الحادث.

كلفة الاشتراك

أكدت وزارة الداخلية أن الدولة ستتكفل بمصروفات تركيب أنظمة إنذار الحرائق مجاناً لنحو 22 ألف منزل للمواطنين المسجلين في وزارة الشؤون الاجتماعية، فيما تبلغ كلفة الاشتراك في النظام لغير المشمولين نحو 5814 درهماً لمدة سنتين، مع إمكان تقسيط المبلغ اعتباراً من الربع الأول من العام المقبل.

وقالت إن «حصنتك» يعد أكبر نظام آلي متكامل في المنطقة لمتابعة حالات الطوارئ المتعلقة بالحريق والسلامة العامة، لافتة إلى تركيب أحدث أنواع معدات أجهزة المتابعة، وربطها بأنظمة الحريق والسلامة العامة في المنازل.

طباعة