هيئة تنمية المجتمع تعزّز التماسك الأسري في «خطوات» - الإمارات اليوم

برنامج تدريبي ركز على أهمية الصحة البدنية والنفسية لربات البيوت

هيئة تنمية المجتمع تعزّز التماسك الأسري في «خطوات»

خلال ورشة افتتح فيها برنامج «خطوات نحو السعادة الأسرية». من المصدر

قدمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، على مدار يومين في مجلس الراشدية، ضمن مبادرة أسرة متماسكة مجتمع متلاحم، «خطوات نحو السعادة الأسرية»، وهو برنامج تدريبي صمم ليتيح للمشاركات تطوير مهارات متكاملة لتحسين حياتهن الأسرية وتعزيز التماسك بين أفراد أسرهن.

وتطرق البرنامج إلى مفاهيم حياتية منوعة قد تغيب عن ذهن أفراد الأسرة، على الرغم من دورها الأساسي في تحقيق الاستقرار والتماسك الأسري، حيث يبحث في أهمية الصحة البدنية والنفسية لأفراد الأسرة ولربات البيوت على وجه التحديد في إدارة الشؤون الحياتية بشكل إيجابي والتعامل مع التحديات بشكل أكثر انفتاحاً وهدوءاً، الأمر الذي يسهم في سعادة أكبر لكل أفراد الأسرة.

وقدمت اختصاصية التغذية الدكتورة إيناس فهمي، ورشة علمية للمشاركات حول أهمية الغذاء والمعادن في الحالة النفسية لأفراد الأسرة ودور الأم في تنظيم الوجبات الغذائية بحيث توفر المواد الضرورية لبنية جسدية ونفسية سليمة. كما قدمت الشيف عائشة الشامسي ورشة عمل عن المنكهات الطبيعية وكيفية تصنيعها في المنزل، وأثرها في تحسين المزاج بما تحتويه من زيوت عطرية نفاذة.

وفي ما يتعلق بتطوير الصحة البدنية، قدمت المدربة أمنة سالم، ورشة عملية تطرقت فيها لأهم الرياضات المنزلية وأثرها في الحياة اليومية والصحة النفسية، كما قدمت شرحاً وتطبيقاً عملياً لكيفية ممارسة تمارين اليوغا اليومية.

وكانت رئيس قسم الأسرة والشباب في إدارة التلاحم الأسري في هيئة تنمية المجتمع في دبي ناعمة الشامسي، افتتحت برنامج «خطوات نحو السعادة الأسرية» بمحاضرة بعنوان «تعرف على نصفك الآخر»، سلطت فيها الضوء على الاختلافات في الجوانب النفسية بين المرأة والرجل، والاختلافات في القدرة على التركيز والعاطفة ومهارات الحديث وتحديد الأولويات.

وشارك في برنامج «خطوات نحو السعادة الأسرية»، 50 سيدة، ونتيجة للإقبال الكبير الذي حظي به البرنامج تعتزم الهيئة تنظيم برامج تدريبية وورش عمل مشابهة ضمن مبادراتها لتعزيز التماسك الأسري في المجتمع.

طباعة