«لبّيه» لخدمة أصحاب الهمم دون النزول من مركباتهم - الإمارات اليوم

«لبّيه» لخدمة أصحاب الهمم دون النزول من مركباتهم

المنصوري خلال إطلاق خدمة «لبّيه» لأصحاب الهمم. من المصدر

أطلق مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، خدمة «لبّيه» لأصحاب الهمم في مواقف مركز شرطة الرفاعة، وهو عبارة عن جهاز محادثة «إنتركوم» يقوم المتعامل من أصحاب الهمم بالتحدث عبره إلى موظف إسعاد المتعاملين في المركز لطلب الخدمة دون النزول من سيارته للدخول إلى المركز، إضافة إلى تقديم موظف خدمة إسعاد المتعاملين المساعدة اللازمة لهم في عملية دخولهم لمراجعة المركز متى ما تطلب الأمر ذلك.

وقال المنصوري إن الخطوة تأتي تماشياً مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وتنفيذاً للمبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي «مجتمعي.. مكانٌ للجميع»، الرامية إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020، عبر دعم وتعزيز الجهود الحالية للإمارة في مجال تمكين أصحاب الهمم.

وأكد حرص القيادة العامة لشرطة دبي على المساهمة في خدمة أصحاب الهمم انطلاقاً من اهتمام الدولة بهذه الفئة من مختلف الجوانب الحياتية والمجتمعية التي تضمن حقوقهم الإنسانية، باعتبارها مسؤولية مشتركة من جميع الأفراد والمؤسسات في تعزيز خدمات أصحاب الهمم.

من جانبه، قال العميد أحمد ثاني بن غليطة، إن اهتمام شرطة دبي بأصحاب الهمم يأتي من منطلق إنساني وتربوي واجتماعي وثقافي، ولم يعد هذا الاهتمام تحت مظلة الرحمة والإحسان والعطف، إنما لأن أصحاب الهمم هم أناس قادرون ولديهم إمكانات بمستوى الإنسان السليم، وعلينا إتاحة الفرصة لهم التي تجعل منهم أناساً قادرين على النجاح وعلى منافسة الأصحاء في المجالات كافة.

وأكد مدير مركز شرطة الرفاعة، العميد أحمد بن غليطة، حرص المركز على الارتقاء بالخدمات التي تقدمها القيادة العامة لشرطة دبي، والعمل على تذليل المصاعب كافة، وتسهيل الإجراءات لجميع شرائح المجتمع، خصوصاً أصحاب الهمم، كي تحظى تلك الفئة بخدمات لائقة تمكنها من تحقيق طلباتها بكل سهولة ويسر.

طباعة