خصص ريع أعماله الفنية دعماً للأطفال اللاجئين

«بينالي الشارقة» يتبرّع بـ 63 ألف درهم لـ «القلب الكبير»

«بينالي الشارقة» يقدم شيك التبرع إلى «القلب الكبير». من المصدر

تبرّع بينالي الشارقة للأطفال، بمبلغ 63 ألفاً و525 درهماً لمؤسسة «القلب الكبير» حصيلة ريع المزادات الفنية الخيرية التي نظمها في كل من الشارقة، ودبي، وأبوظبي، عقب انتهاء فعاليات دورته الخامسة.

وخصص ريع الأعمال الفنية التي أبدعها الأطفال المشاركون في دورته الخامسة، لدعم الأطفال اللاجئين في مخيم الزعتري بالأردن عبر مؤسسة القلب الكبير، في خطوة تعكس حرصه على دعم القضايا الإنسانية النبيلة، وتعزيز قيم العطاء في نفوس الأطفال، وتثقيفهم حول مسؤوليتهم تجاه المجتمع.

وانطلقت سلسلة المزادات الخيرية للبينالي خلال مشاركته في الدورة التاسعة من معرض «فن أبوظبي» في نوفمبر 2017، حيث نجح في بيع 38 عملاً فنياً، ونظم في «ذا وورك شوب» بدبي المزاد الفني الثاني في فبراير 2018، حيث باع 18 عملاً فنياً خصص ريعها لكل من مؤسسة القلب الكبير و«جمعية دار البر» في دبي. واختتم البينالي المزادات الفنيّة في الشارقة، بالتعاون مع مطعم «بيبر فيغ» بالشارقة، حيث باع 12 عملاً فنياً.

وأكدت مدير بينالي أطفال الشارقة بالوكالة، عائشة علي الكعبي، أن تنظيم المزادات الفنية الخيرية يأتي في إطار حرص بينالي الشارقة للأطفال على مواصلة مسيرة العطاء التي يتبناها، حيث يخصص ريع أعماله الفنية، في كل دورة من دوراته، لدعم قضية إنسانية تخص الطفل. بدورها، ثمّنت مدير مؤسسة القلب الكبير، مريم الحمادي، مبادرة بينالي الشارقة للأطفال، مشيرة إلى أن الأعمال التي تسعى إلى دعم المحتاجين هي عنصر أساسي من ثقافة ونهج إمارة الشارقة وقاطنيها، ومكون جوهري من رؤية وسياسة دولة الإمارات في إرساء ثقافة العطاء، وتعزيز القيم الإنسانية النبيلة.