حمدان بن محمد : المعرفة والعلوم المتقدمة ركيزة لبناء مجتمع معرفي عربي

 أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، أن اكتساب المعرفة والارتقاء بمستوى العلم لدى الشباب يسهم ببناء مجتمع معرفي عربي متمكن في المجالات العلمية والتقنية، ويشكل قيمة مضافة للعالم في دفع عجلة التطور والتقدم وبناء المستقبل.
وقال سموه " كلنا ثقة بأن شبابَنا قادرون على استكشافِ دورهم في نهوض أوطانهم في هذه المرحلة المهمة من تاريخ أمَّتنا العربيّة التي لا تحتمل التراخي أو الانتظار في سباق المستقبل".
وأكد سموه أهمية ترسيخ الأسس الضرورية لبناء أجيال جديدة من العلماء والباحثين والمبتكرين والمخترعين العرب الواعدين، داعياً سموه الشباب للانضمام إلى الحراك العالمي في مجال التكنولوجيا الحديثة والعلوم المتقدّمة.
جاء ذلك، في رسالة وجهها سموه في العدد الأول من مجلّة "إم آي تي تكنولوجي ريفيو" الصادرة باللغة العربية عن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والتي تم الكشف عن عددها الأول في مؤتمر إيمتيك للتقنيات الناشئة (EmTech) الذي استضافته مدينة دبي هذا الأسبوع.
وأضاف سموه: "نقدم هذه المجلة من دبي مدينة تكنولوجيا المستقبل، كمبادرةٍ معرفيةٍ تُضافُ إلى سلسة مشاريع تترجمُ رؤيةَ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"
لاستئنافِ الحضارة وإحياء عصر العلوم في منطقتنا؛ هذه الرؤية التي جسدها سموه من خلال العديد من المبادرات والمشاريع التعليميّة والثقافيّة التي استفاد منها في العام 2017 وحده أكثر من 50 مليون شخص في العالم".
وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم دشن المنصة العربية لـ "إم آي تي تكنولوجي ريفيو" مؤخراً، كما أعلن على حسابه في تويتر عن فتح باب الترشح لقائمة المبتكرين الشباب دون سن الخامسة والثلاثين والتي تم الكشف عنها خلال مؤتمر إيمتيك للتقنيات الناشئة (EmTech) الذي استضافته مؤسسة دبي للمستقبل بالتعاون مع مؤسسة هيكل ميديا للمرة الأولى في دبي والمنطقة في إطار جهودها المتواصلة لدعم المبتكرين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والمستقبل.
وتهدف هذه المبادرة إلى تكريم جهود أصحاب الابتكارات الذين لا تتجاوز أعمارهم 35 عاماً واستعراض إنجازاتهم في عدة مجالات منها التكنولوجيا الطبية والحوسبة والاتصالات وريادة الأعمال والطاقة والوسائط وشبكة الإنترنت.
وتعد مجلة "إم آي تي تكنولوجي ريفيو" الصادرة عن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في بوسطن من أعرق الإصدارات العلمية العالمية إذ يعود تاريخ إصدارها إلى العام 1899، حيث سيتم إصدار النسخة العربية بصورة نصف سنوية بالتعاون بين مؤسسة دبي للمستقبل ومؤسسة هيكل ميديا، فيما سيتم نشر العديد من المواضيع ذات الطابع العلمي على الموقع الإلكتروني لتسليط الضوء على أحدث الابتكارات العالمية والتقنيات الناشئة بلغة عصرية رغبة في نشر هذا النوع من المعارف بين مختلف فئات المجتمع العربي لاسيما الشباب.
ولعبت المجلة منذ تأسيسها دوراً رئيسياً في المجال العلمي عبر تسليط الضوء على التقنيات الناشئة وآليات توظيفها في خدمة البشرية في المستقبل، وخاصة في ظل التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم.
يذكر أن المجلة تصدر باللغات الإنجليزية والعربية والصينية واليابانية والألمانية والإيطالية والاسبانية والأوردية.
ويُعدُّ مؤتمر إيمتيك أحد أهم الأحداث السنوية العالمية التي يتم خلالها عرض أبرز الاختراعات والتطورات الجديدة في مجال التكنولوجيا الحديثة ويجمع رواد التكنولوجيا والأعمال والثقافة تحت مظلة واحدة تتيح لهم فرصة التواصل وتبادل الخبرات والتجارب والاطلاع على التقنيات الحديثة المبتكرة ومناقشة كيفية تأثيرها على حياة المجتمعات في المستقبل ما يساهم في دفع التطور والتغيير في الاقتصاد العالمي وقطاع الأعمال وإحداث تغيير في نمط الحياة.