«خلونا نساعدهم» تجمع 450 ألف درهم خلال 3 ساعات

460 طالباً وطالبة غير قادرين على الالتحاق بالدراسة في رأس الخيمة

سمية السويدي: «المنطقة رفعت طلبات بأسماء مقيمين لاستثنائهم من شرط التميز للاستمرار في المدارس الحكومية».

قالت مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، سمية حارب السويدي، لـ«الإمارات اليوم»، إنه يوجد أكثر من 460 طالباً وطالبة من المقيمين في إمارة رأس الخيمة، من مختلف الجنسيات، مازالوا في بيوتهم، وغير قادرين على الالتحاق بالفصول الدراسية، نتيجة ظروف أسرهم المالية، وعدم قدرتهم على تحمل تكاليف رسوم التسجيل في المدارس الخاصة.

وأضافت أن مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، أطلقت، أول من أمس، حملة «خلونا نساعدهم»، لجمع تبرعات مالية لمساعدة هؤلاء الطلاب، وتسجيلهم في المدارس الخاصة لاستكمال دراستهم خلال العام الجاري.

وأوضحت أن المؤسسة جمعت، أمس، خلال ثلاث ساعات من فتح باب التبرع، 450 ألف درهم.

وأضافت أن الحملة مستمرة حتى نهاية «عام زايد»، وتابعت أن الهدف من الحملة جمع التبرعات من مختلف الجهات والمؤسسات والأفراد، لمساعدة الأسر من ذات الدخل المحدود من أجل الإسهام في تعليم أبنائهم في فصول المدارس الخاصة.

وأوضحت أن المؤسسة تشرف على أربع مدارس خيرية تابعة لمؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، وتعاني الكثافة في فصولها الدراسية، وأنها غير قادرة على استيعاب عدد إضافي من الطلبة في الفصول الدراسية، إذ يوجد في المدارس الأربعة 1750 طالباً وطالبة، يدرسون في مختلف المراحل الدراسية، في أربع مدارس تابعة للمؤسسة.

وأشارت إلى أن جميع الحالات المسجلة لدى المؤسسة من فئة الأسر محدودة الدخل، والتي يقل راتبها الشهري عن 3000 درهم، أو من الأسر التي لديها عدد كبير من الأبناء وغير قادرة على تلبية احتياجاتهم الدراسية، أو من الأسر التي عليها ديون مالية، وغير قادرة على دفع الرسوم الدراسية لأبنائها.

إلى ذلك قالت السويدي، لـ«الإمارات اليوم» إن المنطقة رفعت طلبات بأسماء طلبة مقيمين في رأس الخيمة لاستثنائهم من قرار شرط التميز للاستمرارية في المدارس الحكومية، ممن تتوافر فيهم الشروط. وشكّلت وزارة التربية والتعليم لجنة لاستثناء طلبة مقيمين من قرار شرط التميز للاستمرارية في المدارس الحكومية، الذي بدأ تطبيقه بداية العام الدراسي الجاري، واشترطت أن يكون مقر السكن في المناطق النائية وبعيداً عن المدارس الخاصة، أو عدم توافر أي مدارس خاصة بالقرب من منطقتهم، من أجل التجاوز عن شرط التميز في بعض المواد، والتي يجب أن يكون المعدل فيها أعلى من 85%.