«كهرباء دبي» تعقد شراكة استراتيجية مع مختبر لأبحاث الذكاء الاصطناعي - الإمارات اليوم

«كهرباء دبي» تعقد شراكة استراتيجية مع مختبر لأبحاث الذكاء الاصطناعي

الشراكة تتواءم مع استراتيجيات ومبادرات وبرامج الهيئة. من المصدر

وقّعت هيئة كهرباء ومياه دبي شراكة استراتيجية مع برنامج مختبر بيركلي لأبحاث الذكاء الاصطناعي، لتصبح أول مؤسسة حكومية خدماتية في العالم في هذا المجال.

وقّع الشراكة العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، سعيد محمد الطاير، والعميدة بجامعة كاليفورنيا في مدينة بيركلي الأميركية، ديانا ووه، في مقر الجامعة في الولايات المتحدة الأميركية، لتعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وتعمل الهيئة على تعزيز التعاون مع الجامعات ومراكز البحوث العالمية، للاطلاع على آخر التطوّرات والبحوث في قطاعات الطاقة المتجددة والمياه والأتمتة والذكاء الاصطناعي والمسرّعات، تأكيداً على أن الذكاء الاصطناعي هو الموجة الجديدة بعد الحكومة الذكية، التي ستعتمد عليها الخدمات والقطاعات والبنية التحتية المستقبلية في الإمارات.

ويضم برنامج مختبر بيركلي لأبحاث الذكاء الاصطناعي نخبة من باحثي جامعة كاليفورنيا، يعملون على تطوير برمجيات وتطبيقات متطوّرة، تتمحور حول علوم الكمبيوتر وتعلم الآلة ومعالجة اللغات الإنسانية والروبوتيكس، إضافة إلى الموضوعات المتداخلة، بما في ذلك التعلم المتقدم متعدّد الوسائط وربط الذكاء الاصطناعي مع البشر.

وقال الطاير، إن الشراكة تتواءم مع استراتيجيات ومبادرات وبرامج الهيئة، ومع الاستراتيجيات على المستويين الاتحادي والمحلي، بما في ذلك (مئوية الإمارات 2071 ورؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 واستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي)، التي تهدف إلى توفير بيئات عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية، من خلال الاستثمار في تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارات مركزاً عالمياً للثورة الصناعية الرابعة، والإسهام في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية.

وأضاف أن الهيئة تقود جهود التحوّل الرقمي للمؤسسات الخدماتية حول العالم، فقد تم إطلاق «ديوا الرقمية» - الذراع الرقمية للهيئة - بهدف إعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية، للإسهام في خلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي، حيث نعتزم إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية والتحوّل إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم، بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، والتوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية.

طباعة