الزرعوني يروّج للسياحة بدليل إلكتروني شامل - الإمارات اليوم

يضم معلومات عن المواقع الترفيهية والتاريخية في الشارقة

الزرعوني يروّج للسياحة بدليل إلكتروني شامل

طرح المواطن عبدالله يوسف الزرعوني، دليلاً إلكترونياً شاملاً خاصاً بإمارة الشارقة، وهو عبارة عن برنامج على الهواتف المحمولة، باسم «الشارقة الحديثة»، انطلق خلال العام الجاري، ويضم معلومات عن الأماكن الخدمية والمواقع السياحية والترفيهية والسياحية وتاريخها، إضافة إلى عرض أفضل المطاعم والمستشفيات والمراكز التجارية، بهدف الترويج السياحي للإمارة داخل الدولة وخارجها.

وقال الزرعوني: «إن فكرة مشروعه عبارة عن برنامج إلكتروني يتم تحميله مجاناً على جميع الهواتف الذكية، ويقدم خدمات عدة لمستخدميه، مثل المعلومات المتعلقة بأهم الفعاليات والأحداث التي تنظمها الجهات الحكومية بالإمارة، واسم كل موقع فيها، وسبب التسمية، سواء كان الموقع سياحياً أو أثرياً، مع عرض تفاصيل مهمة حوله، مثل درجات الحرارة، وغيرها»، مشيراً إلى أن جميع المعلومات الموجودة على البرنامج يجري تحديثها دورياً.

وأضاف: «يتضمن البرنامج ميزات عدة يمكن لمستخدميه الاستفادة منها، مثل عرض مفصّل للأماكن الترفيهية والحدائق، وخدمة سيارات الأجرة وطريقة الحصول عليها، والخدمات التي تقدمها المطاعم والمراكز التجارية، مع عرض أسعار هذه الخدمات، إلى جانب عرض للمرافق الحكومية الخدمية، مثل المستشفيات والبلديات، وغيرها، وأوقات الدوام في كل منها، وفي حال لم يجد المستخدم السلعة أو الخدمة التي يبحث عنها، فإن بإمكانه الاستفادة من خاصية البحث المتوافرة في البرنامج التي تقدم له المعلومات التي يحتاجها».

وأوضح الزرعوني أن «البرنامج باللغتين العربية والإنجليزية، ويُمكّن جميع الأشخاص، خصوصاً السياح، من معرفة تاريخ إمارة الشارقة والأماكن الموجودة فيها»، مشيراً إلى أنه يعتزم طرح نسخ للبرنامج بلغات عالمية عدة، إضافة إلى جعله مرجعاً شاملاً في ما يخص جميع مدن الدولة، كما يعتزم تصوير المواقع بتقنية 360 درجة، التي تُشعر مستخدمي البرنامج بأنهم يتجوّلون في هذه المواقع ويطلعون على تفاصيلها بخاصية عالية الوضوح.

وحول مصادر المعلومات المنشورة في البرنامج قال الزرعوني: «حرصاً على دقة المعلومات، فإنني استقيتها من الأشخاص المعنيين والجهات المختصّة، وأدرس حالياً إضافة خاصية المحادثة الصوتية المجانية بين مستخدمي البرنامج وأصحاب المحال التجارية بالإمارة حتى يسهل عليهم طلب السلع التي يرغبون في شرائها مسبقاً مع خاصية الدفع الإلكتروني، توفيراً للوقت والجهد»، مضيفاً: «خصصت في البرنامج 1000 وظيفة شاغرة متاحة في الجهات الخاصة بالإمارة، بإمكان مستخدمي البرنامج التقدم إليها».

طباعة