بالفيديو.. "هيئة تنمية المجتمع بدبي" تحتفي بالمرأة الإماراتية على نهج زايد

بمناسبة "يوم المرأة الإماراتية"، نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي اليوم الاثنين فعالية منوعة لموظفاتها احتفاءً بيوم المرأة الإماراتية والذي يقام هذا العام تحت شعار "المرأة على نهج زايد"، تزامناً مع مئوية زايد وإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة عن إطلاق تسمية عام 2018 بـ"عام زايد".

ويعيد اختيار شعار "المرأة في نهج زايد" التأكيد على دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في التأسيس لمسيرة المرأة في الإمارات والذي عبر عنه في العديد من المواقف والأقوال ومنها: «لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة وهي تأخذ دورها المتميز في المجتمع، ويجب ألا يعيق تقدمها شيء».

ويشكل "يوم المرأة الإماراتية" مناسبة لإبراز تقدير المجتمع لدور المرأة وإنجازاتها في مسيرة البناء والتقدم والازدهار واعتزازا بالمكتسبات والعطاءات التي حققتها القياديات الاماراتيات وعلى رأسهن الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»

(شاهد فيديو من إنتاج "هيئة تنمية المجتمع بدبي")

وحرصت هيئة تنمية المجتمع في احتفاليتها التي حضرتها موظفات الهيئة، على إبراز دور مجموعة مميزة من قيادتها كان لهن دور هام وفاعل في إنجاح عملية التنمية المجتمعية بكافة أشكالها في الإمارة. وتضمن الحفل معرضاً لصور القياديات المواطنات من هيئة تنمية المجتمع، اللواتي سجلن إنجازات عديدة في مسيرة الهيئة، وسرن على نهج الأب المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، حيث تم استعراض نبذة عن مسيرتهن التي تضمنت العمل بجد وإخلاص مع مجموعة كبيرة من شرائح المجتمع.

وأشادت هند الإحبابي، رئيس اللجنة النسائية ورئيس قسم الاتصال المؤسسي في هيئة تنمية المجتمع بدعم القيادة الحكيمة للمرأة الإماراتية وبمساهمة هيئة تنمية المجتمع في تمكين العنصر النسائي في مجتمع الإمارة، ومؤازرتهن لتحقيق تطلعاتهن، وتقديم كافة أنواع الدعم والرعاية لهن، من خلال إيجاد مبادرات وأطر عمل فعالة تسعى إلى مخاطبة نساء المجتمع الإماراتي على اختلاف توجهاتهن، وبناء قدراتهن وتطوير إمكاناتهن وتوجيههن بالشكل الذي يضمن الوصول إلى مجتمع متماسك وممكن بكل أفراده. كما توجهت الإحبابي بجزيل الشكر للعنصر النسائي في الهيئة بجميع أطيافه، مثنية على جهودهم الحثيثة وعملهم الدؤوب في رفع سوية العمل المجتمعي على الصعد كافة.

وتضمنت قائمة الشخصيات القياديات التي احتفت بهن الهيئة ثمان شخصيات لمعت في مجالي العمل الاجتماعي والتنموي، منها الشيخة الدكتورة علياء القاسمي والتي تشرف على عدد من أهم مشاريع وبرامج هيئة تنمية المجتمع، وتترأس محور الحماية الاجتماعية وتشرف على تنفيذ استراتيجية أصحاب الهمم في إمارة دبي، بالإضافة إلى ناعمة الشامسي رئيس قسم المرأة والشباب والتي من خلال عملها ضمن الهيئة ساهمت في تمكين 100 سيدة إماراتية في مجال ريادة الاعمال من خلال تنفيذ مبادرة "سلمت يمناج ". كما ساهمت بتنظيم العرس الجماعي للشباب لـ 75 شاب إماراتي.

كما تضمنت القائمة الدكتورة هدى السويدي مدير ادارة الفئات الأكثر عرضة للضرر والتي تواظب على بث روح الأمل في نفوس نزلاء المؤسسات العقابية والاصلاحية والمتعافين من الادمان، وقامت بتطبيق برنامج عونك في المؤسسات العقابية للمتعافين من الإدمان وذلك لتهيئتهم لرحلة التعافي. بالإضافة إلى بشرى حسين قائد رئيس قسم حماية الطفل والتي تتمتع بخبرات واسعة في مجال حماية الطفل والاستشارات والنصح للأحداث والمراهقين.

وتضمنت القائمة أيضاً مريم الحمادي مدير إدارة كبار السن والتي كان لها أثر إيجابي كبير على حياة كبار السن من خلال مبادرات عديدة مثل مشروع الرعاية المنزلية لكبار السن، وبطاقة ذخر، ونادي ذخر الاجتماعي وغيرها. بالإضافة إلى كاملة الجميري رئيس قسم التقييم والمتابعة في الهيئة والتي عملت على دراسة حالات الفئات ذوي الدخل المحدود ورفع التقارير والإحصائيات الخاصة بمواطني إمارة دبي.

كما احتفت الهيئة ب عائشة المري مدير إدارة التوعية والدراسات في الهيئة والتي قامت بالإشراف على إطلاق عدة مشاريع منها جائزة الشيخ منصور للأفلام القصيرة في دورتها الثالثة، وإطلاق تطبيق حقوقي للطفل، وبدرية الشامسي رئيس قسم الرعاية البديلة والتي قامت بالعمل بشكل مكثف لتأسيس برنامج احتضان الأطفال مجهولي النسب في إمارة دبي والذي حقق نسبة احتضان بلغت 100% منذ إطلاق البرنامج،
وجرى خلال الفعالية الإعلان عن مسابقة ترفيهية لموظفات الهيئة، حيث ترتكز المسابقة على قيم الأب المؤسس زايد من الحكمة والاحترام وبناء الإنسان والاستدامة، كما تم تخصيص عدد من الفعاليات النسائية والترفيهية وتوزيع الورود على كافة موظفي الهيئة بما في ذلك الذكور ليقوموا بإهداء زوجاتهم وأخواتهم بمناسبة هذه المناسبة الكريمة.