«الهوية والجنسية» تدعو أصحاب العمل إلى تعديل أوضاع مكفوليهم - الإمارات اليوم

تستأنف استقبال مخالفي الإقامة اليوم

«الهوية والجنسية» تدعو أصحاب العمل إلى تعديل أوضاع مكفوليهم

تستأنف اليوم، المراكز التسعة للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في استقبال مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب الراغبين في الاستفادة من مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك»، بعد أن أغلقت أبوابها طوال أيام إجازة العيد، ودعت الهيئة الكفلاء وأصحاب العمل إلى سرعة التوجه إلى مراكز «تسهيل» للاستفادة من المبادرة لتعديل أوضاع مكفوليهم، خلال المهلة التي تنتهي في 31 أكتوبر المقبلة، مشددة على أنه بعد انتهاء المهلة، ستطبق عقوبات رادعة على المخالفين.

واستقبلت مراكز الهيئة منذ انطلاق المهلة، في الأول من أغسطس الجاري، أعداداً كثيفة من مخالفي الإقامة، وحرصت الهيئة على توفير التجهيزات الخاصة باستقبال المخالفين لتيسير إجراءات تعديل أوضاعهم بسهولة ويسر وانسيابية، وتوفير أفضل مستويات الراحة للمراجعين، بما يحقق النتائج الإيجابية المستهدفة، وفي مقدمتها الحد من ظاهرة المخالفين.

ودعت الهيئة المخالفين كافّة الذين لم يبادروا إلى الآن بتعديل أوضاعهم، إلى اغتنام الفرصة التي توفرها لهم المبادرة والمسارعة إلى مراجعة المراكز التي حددتها الهيئة لهذا الغرض للاستفادة من التسهيلات التي تتضمنها المبادرة، مشددة على أنّ ما توفره المبادرة من إعفاءات ومميزات لم تترك عذراً لأي مخالف في أن يستمر بالمخالفة ولا يسعى بكل جد للاستفادة منها لتعديل وضعه.

وأكدت الهيئة أنها ستنظم عقب انتهاء المهلة المحددة حملات تفتيش مكثفة لملاحقة مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب، واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحقهم.

ولفتت أن المراكز التسعة التي أنشأتها على مستوى الدولة، تتولى استخراج تصاريح مغادرة المخالفين، ورفع تعاميم الهروب، بالإضافة إلى منح الراغبين في البقاء إقامة مؤقتة لمدة ستة أشهر، في حين تستقبل مراكز الطباعة «تسهيل» الكفلاء الذين يرغبون في تجديد إقامات مكفوليهم المخالفين، بالإضافة إلى رعايا الدول التي تعاني كوارث أو حروباً، داعية الكفلاء وأصحاب العمل إلى سرعة التوجه إلى مراكز تسهيل للاستفادة من المبادرة لتعديل أوضاع مكفوليهم.

وأكدت أن عدد مراجعي المراكز يشهد تزايداً كبيراً، نظراً لما تحققه المبادرة من نجاح كبير بتعديل أوضاع مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب في الدولة، حيث يتم إنجاز معاملات المراجعين بكل يسر وسهولة، فيما يحصلون على إعفاءات من الغرامات والتبعات القانونية التي كانت قد ترتبت عليهم نتيجة المخالفة، أو يتم استكمال إجراءات الراغبين منهم في مغادرة الدولة معزّزين مكرمين إلى بلدانهم ودون أية معيقات أو تبعات أو حرمان.

جدير بالذكر أن الهيئة أنشأت تسعة مراكز على مستوى الدولة لاستقبال مخالفي الإقامة، وهي مركز في منطقة الشهامة بأبوظبي ومركز في منطقة العوير بدبي، في حين تم إنشاء مراكز الاستقبال في كل من الشارقة وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة وأم القيوين ومدينة العين ومنطقة الظفرة في إمارة أبوظبي بجوار مباني مراكز سعادة المتعاملين التابعة للإدارة العامة لشؤون الأجانب والمنافذ، التي يبدأ عملها يومياً من الساعة الثامنة صباحاً حتى الثامنة مساء من الأحد إلى الخميس، إلى جانب مركز الاتصال الذي سيستقبل أسئلة واستفسارات الجمهور على الرقم المجاني (80080) ويقدم خدماته على مدار 24 ساعة.


توسعة في المراكز

وجّه المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسية العميد سعيد راكان الراشدي، بتجهيز خيَم إضافية في مركزي رأس الخيمة والفجيرة اللذين أنشأتهما الهيئة لاستقبال مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب الراغبين في الاستفادة من مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك»، ذلك بسبب الإقبال الكثيف للمخالفين الراغبين في تعديل أوضاعهم.

حملات تفتيشية مكثفة لملاحقة مخالفي الإقامة بعد انتهاء مهلة تعديل الأوضاع.

9 مراكز على مستوى الدولة تستقبل مخالفي الإقامة.

طباعة