أطلقه مواطن لنشر محتوى توعوي عبر مواقع «التواصل»

«سلمت» برنامج يسعى إلى رفع مستوى الأمن بين أفراد المجتمع

خالد الحارثي: «محتوى مقاطع الفيديو من مصادر رسمية مثل إدارات الدفاع المدني بالدولة».

أطلق المواطن خالد الحارثي، برنامج «سلمت»، الذي يهدف إلى نشر التوعية ورفع مستوى الأمن والسلامة بين أفراد المجتمع، وحرص على أن تكون منصات التواصل الاجتماعي هي المحطات التي يبث عبرها رسائله التوعوية، عبر مقاطع فيديو وصل عددها، خلال أقل من نصف عام، إلى 168 مقطعاً، في حين تزوده الجهات المعنية الرسمية في الدولة بمحتوى هذه الفيديوهات.

وشرح الحارثي، فكرة برنامج «سلمت»، بأنه عبارة عن مقاطع فيديو للتوعية بالأمن والسلامة في المدارس والبيوت والسيارات وأماكن العمل وغيرها، فضلاً عن تقديمه الإرشادات الواجب تطبيقها في مجالات الحياة المختلفة، وذلك عبر نشره هذه المقاطع على مواقع «تويتر» و«إنستغرام» و«سناب شات»، بالإضافة إلى قائمة المشتركين معه في مجموعات بتطبيق «واتس أب»، مشيراً إلى أنه لمس تفاعلاً كبيراً من قبل عدد كبير من الأشخاص، الذين يطلبون منه نشر توعية حول بعض الظواهر والسلوكيات السلبية بالمجتمع، فيما يزيد عدد المشاهدات اليومية للفيديو الواحد على 100 ألف مشاهدة، رغم أن عدد متابعي حسابات البرنامج لا يزيد على 15 ألف متابع، ما يؤكد شغف أفراد المجتمع بالمعرفة المتعلقة بالتوعية.

وتابع الحارثي، الحاصل على درجة كبير المهندسين في مجال عمله: «راودتني فكرة هذا البرنامج قبل نحو ثلاثة أعوام، وسعيت إلى دراستها، ووضع الأبعاد والتفاصيل الخاصة بها، كما عملت على وضع الأبحاث الخاصة بالمشروع، وعليه جمعت المعلومات اللازمة بدقة، ونشرتُ أول مقطع فيديو في يناير الماضي، إلا أن الدافع الرئيس لإصراري على تنفيذ فكرة المشروع هو وفاة ثلاثة أطفال من أسرة واحدة اختناقاً في مدينة العين، بسبب احتراق أحد الأجهزة الكهربائية، ما جعلني أشعر بالمسؤولية تجاه توعية الأشخاص والأسر»، مشيراً إلى أن «أهدافه الرئيسة من إطلاق هذا البرنامج هو نشر التوعية وثقافة السلامة المتعلقة بترشيد الماء والكهرباء، بالإضافة إلى التوجه لاستخدام الطاقة المستدامة».

وقال: «رخصت البرنامج من الدائرة الاقتصادية في أبوظبي، كما أن المحتوى التوعوي لمقاطع الفيديو يكون من مصادر رسمية، مثل إدارات الدفاع المدني بالدولة، بالإضافة إلى جهات حكومية وخاصة تهتم بتوفير متطلبات الأمن والسلامة، إذ يتم تزويدي بمعلومات رسمية وإحصاءات حديثة ودقيقة، في ما يتعلق بالحوادث والإصابات الناتجة عن السلوك أو الظاهرة التي تتم مناقشتها».

وأضاف الحارثي «أطلقتُ على البرنامج (سلمت) رغبة مني في إيجاد ثقافة توعوية لدى الأشخاص الذين أوجه لهم هذه الرسائل، لتجنيبهم الوقوع في كوارث ومشكلات تنتج عن سوء استخدام الأجهزة والآلات»، مشيراً إلى أن «بعض الموضوعات التي يطرحها مثل طرق توفير الكهرباء وعرض آلية عمل كاشف الدخان بطريقة بسيطة تسهم في التعامل معه بكل سهولة وسرعة لضمان الاستفادة منه، إلى جانب عرض أجهزة الأمن والسلامة الواجب توافرها في المنازل، مثل طفاية الحريق وكاشف الدخان».

• الحارثي نشر 168 مقطع فيديو خلال أقل من نصف عام.