شرطة أبوظبي تحذر من الانشغال برسائل المعايدة أثناء القيادة - الإمارات اليوم

كثفت الرقابة على الطرق الداخلية والخارجية

شرطة أبوظبي تحذر من الانشغال برسائل المعايدة أثناء القيادة

مراكز القيادة والتحكم جاهزة لاستقبال المكالمات والبلاغات. من المصدر

أكد قطاع العمليات المركزية في شرطة أبوظبي، جاهزيته لعطلة عيد الأضحى المبارك من خلال خطة أمنية شاملة تركز على تعزيز السلامة، داعياً الجمهور إلى الالتزام بشروط السلامة العامة لقيادة المركبات بأمان، والحد من الازدحام المروري عند المساجد أثناء صلاة العيد، وعند المسالخ، وأية مواقع أخرى، فيما حذرت مديرية المرور والدوريات قائدي المركبات من مخاطر الانشغال بالرد على رسائل المعايدة، والمكالمات الهاتفية أثناء القيادة التي تشتت ذهنهم على نحو قد يؤدي إلى وقوع حوادث مرورية.

وذكرت المديرية، في بيان صحافي أمس، أنها أعدت خطة تركز على تكثيف الرقابة على الطرق الداخلية والخارجية، والأماكن السياحية والحدائق، لتسهيل انسيابية الحركة المرورية، والحدّ من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث، وتتضمن الخطة نشر دوريات بالقرب من المسالخ وسوق الخضار لتوفير طرق سالكة للدخول والخروج، حيث تشهد هذه الأماكن كثافة كبيرة مرورية أيام عيد الأضحى المبارك.

ودعت المديرية قائدي المركبات إلى تجنب إيقاف مركباتهم بصورة عشوائية بالقرب من المساجد عند أداء صلاة العيد وبالقرب من المسالخ، تفادياً لعرقلة حركة السير والمرور، واستخدام الأماكن المخصصة لاصطفاف المركبات بصورة صحيحة حتى يتسنى لهم الدخول والخروج إلى المسالخ بكل يسر دون تأخير.

وحثت على الالتزام بقوانين وأنظمة السير، وتجنب السرعة الزائدة على الطرق الخارجية والداخلية، والحرص على استخدام حزام الأمان، والانتباه إلى تحركات الأبناء داخل المركبة، والتقيد بجلوسهم في المقاعد الخلفية لها، وترك مسافة أمان كافية بين المركبات، وعدم التجاوز، وعدم السماح للأطفال والمراهقين بقيادة المركبات من دون رخصة قيادة.

وناشدت الأسر عدم السماح للأطفال باللعب بالدراجات على الطرقات تجنباً لتعرضهم للحوادث المرورية ومراقبتهم في حالة الخروج إلى الأماكن السياحية والحدائق والمتنزهات.

كما أكد القطاع جاهزية مراكز القيادة والتحكم في أبوظبي والعين والظفرة لاستقبال المكالمات والبلاغات بمختلف أنواعها، داعياً الجمهور إلى عدم التردد في طلب المساعدة عند الحاجة بالاتصال على الهاتف 999 لتلقي البلاغات الطارئة على مدار الساعة.

وحث الجمهور على التفاعل مع حملة «عيدنا أمن وأمان» من خلال الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة، والإرشادات المختلفة التي تحرص الشرطة والجهات المعنية في إمارة أبوظبي على تعريفهم بها عبر وسائل الإعلام أو مواقع التواصل الاجتماعي، تفادياً لوقوع الحوادث بمختلف أنواعها على نحو يعزز السلامة العامة.

طباعة