«بنك الطعام» يخصص أماكن لتسلّم أضاحي المتبرعين - الإمارات اليوم

بهدف توصيلها إلى الأسر المتعففة

«بنك الطعام» يخصص أماكن لتسلّم أضاحي المتبرعين

«بنك الطعام» يوزّع أغذية وعصائر وحليباً ومبردات على العمال. من المصدر

بدأ بنك الإمارات للطعام التنسيق والتعاون مع مقصب دبي التابع لبلدية دبي، والتحضير لتسلّم أضاحي عيد الأضحى المبارك، من المواطنين والمقيمين الذين يرغبون في التبرّع بأضاحيهم للأسر المتعففة والفئات المحتاجة، من خلال تخصيص أماكن تسلّم بالمقصب تأخذ الأضاحي بعد الذبح ليتم تسليمها بالتنسيق مع المقصب للجمعيات الخيرية لتصل بدورها إلى الأسر المتعففة.

ويواصل بنك الإمارات للطعام نشاطه في توفير وتوزيع مجموعة كبيرة من الأغذية والعصائر والحليب والمبردات في أيام الـ10 من ذي الحجة على العمال، بالإضافة إلى الجمعيات الخيرية، واستهدفت المبادرة أيضاً فئات العمال ذوي القضايا المتعثرة، من خلال التنسيق مع المعنيين في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، إدارة شؤون الزكاة والصدقات، بشأن توفير أغذية متنوعة لهم خلال هذه الفترة والفترات المقبلة، ولن يقتصر عمل بنك الإمارات للطعام على العمل في أيام الـ10 من ذي الحجة، وإنما سيواصل استقبال شحنات الأغذية والتبرع بها طوال إجازة عيد الأضحى المبارك، إلى جانب توفير العصائر الباردة لفئة السائقين بهيئة الطرق والمواصلات خلال أيام العيد.

ونظم فريق بنك الإمارات للطعام أخيراً، حملة لتوزيع الوجبات والمياه والعصائر الباردة على العمال، تحت شعار «صيف الخير Summer of Giving»، التي تندرج في إطار دعم ومساندة الفريق في توفير أغذية ومشروبات تضفي على هذه الفئة جواً من الترفيه والاستمتاع بمشروبات الصيف الباردة وجعله صيفاً منعشاً، وتعزيزاً لمبدأ نشر الخير وقيم المسؤولية المجتمعية والتكافل الاجتماعي، حيث قام فريق بنك الإمارات للطعام بتوزيع 1000 وجبة في سكن العمال بمنطقة المحيصنة 2، بالإضافة إلى توزيع 500 وجبة في سكن عمال هيئة الطرق والمواصلات بمنطقة الورسان بمشاركة فعّالة من قبل عدد من الشباب المتطوعين، فضلاً عن التبرعات اليومية التي يتم تقديمها من قبل العديد من الشركات ويتم تسليمها للمحتاجين والجهات الخيرية.

الجدير بالذكر أن بنك الإمارات للطعام يجمع فائض الطعام من الفنادق والمطاعم وأسواق بيع منتجات الأغذية ومحال السوبرماركت والمزارع وغيرها، ويوزعها على المحتاجين داخل الدولة وخارجها، بالتعاون مع شبكة من المؤسسات الإنسانية والخيرية المحلية والدولية. ويشكّل البنك، وهو الأول من نوعه في الإمارات، منظومة إنسانية واجتماعية واقتصادية وحضارية متكاملة، ويقوم بتنظيم العديد من الحملات والبرامج والمبادرات الإنسانية والمجتمعية.

طباعة