17% نسبة الإنجاز في مشروعي طريقين بكلباء وخورفكان - الإمارات اليوم

بكُلفة 210 ملايين درهم

17% نسبة الإنجاز في مشروعي طريقين بكلباء وخورفكان

تنفذ وزارة تطوير البنية التحتية مشروعي طريقين في مدينتي خورفكان وكلباء بكلفة إجمالية 210 ملايين درهم، مشيرة إلى أن نسبة الإنجاز في كل منهما بلغت 17%.

وأفاد تقرير إحصائي، أصدرته وزارة تطوير البنية التحتية، بأن نسبة الإنجاز في مشروع إنشاء الطريق الرابط بين شارع الشيخ خليفة في إمارة الفجيرة، بمركز خطم الملاحة والطريق E99 (المرحلة الثانية)، الذي تنفذه الوزارة، بكُلفة إجمالية تبلغ 60 مليون درهم، بلغت 17%، ومن المتوقع إنجاز المشروع في الربع الثالث من عام 2019.

وأوضح التقرير أن طول المشروع يبلغ سبعة كيلومترات، ويسهم المشروع بمرحلتيه الأولى والثانية في تخفيف الضغط على الطرق الداخلية لمدينة كلباء، إذ سيعمل على تحويل حركة الشاحنات إلى الطريق فور اكتماله، الأمر الذي سيسهم في زيادة معدلات الأمن والسلامة لمستخدمي الطريق وزيادة انسيابيته، ويخفض زمن الرحلة 15 دقيقة، إضافة إلى دعم النمو الاقتصادي والتجاري والسياحي للمدينة وعموم المنطقة الشرقية وتسهيل الحركة على قاطني مدينة محمد بن زايد السكنية والمناطق المجاورة.

من جهة أخرى، وصلت نسبة مشروع تطوير ورفع واستكمال طريق مليحة من شارع الشيخ خليفة وطريق E99 وربطهما مع طريق (خورفكان الغربي) ـ مرحلة الأولى ــ إلى 17%، وهو تنفذه الوزارة بكُلفة 150 مليون درهم، ومن المتوقع أن يتم إنجازه في الربع الثاني من عام 2019، حسب التقرير الإحصائي للوزارة.

وذكر التقرير أن طول المشروع يصل إلى 5.5 كيلومترات، ويمر عبر الجبال الوعرة، ويتكون من طريق مزدوج في كل اتجاه قابل للتوسعة إلى حارة ثالثة مستقبلاً، ويشمل أيضاً نفقاً بطول 360 متراً، ومن المتوقع أن يعزز إنجاز المشروع عملية الربط بين المدن في الساحل الشرقي وصولاً إلى الطرق الشريانية الواصلة لبقية الإمارات في الدولة، ويؤمن المشروع انسيابية الحركة المرورية في المنطقة، إذ يقلص الطريق عند افتتاحه زمن الرحلة لأكثر من 40% في الوقت، الذي سيستوعب فيه نحو 40 ألف مركبة يومياً في كل اتجاه.

وأكد سعي الوزارة لإنجاز مشروعات الطرق الجاري تنفيذها في مواعيدها، وفق المواصفات العالمية لملف الطرق على مستوى الإمارات، لافتاً إلى أن وزارة تطوير البنية التحتية تحرص على خلق بنية تحتية من الطرق تسهم في تحقيق التواصل السريع بين جميع الإمارات، والتقليل قدر الإمكان من نسبة الحوادث المرورية على الطرق الرئيسة.

طباعة