إعفاء حالة من 235 ألف درهم.. وأخرى خالفت لمدة 7 سنوات

«إقامة عجمان» تعدّل أوضاع 3000 مخالف في الأسبوع الأول

«إقامة عجمان» زوّدت الخيمة بأفضل مستويات الراحة للمراجعين. من المصدر

استقبلت خيمة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في عجمان أكثر من 3000 مخالف، حتى مساء أمس، تمت تسوية أوضاعهم، وذلك ضمن مبادرة «احمِ نفسك بتعديل وضعك»، التي تستمر ثلاثة أشهر، حسب المدير التنفيذي لإدارة الإقامة وشؤون الأجانب في عجمان، العميد محمد عبدالله بن علوان.

وقال بن علوان إن مركز عجمان، الذي خُصص لاستقبال المخالفين، سجل خلال الأسبوع الأول قصصاً إنسانية كثيرة، لافتاً إلى أن حالة استفادت، أمس، من المبادرة وتم إعفاؤها من غرامات بقيمة 235 ألف درهم، بعد مخالفة نظم الإقامة في الدولة لمدة تزيد على ثماني سنوات، حيث كانت لا تملك أي أوراق ثبوتية لجعلها تعيش حياتها الطبيعية بشكل عادي في الدولة.

وتابع أن هناك حالات كثيرة استفادت من المبادرة، إذ استقبلت الخيمة، أمس، حالة مخالفة منذ سبع سنوات، وتم إعفاؤها من غرامات بقيمة 204 آلاف درهم، وحالة أخرى تم إعفاؤها من غرامات بقيمة 120 ألف درهم، وغيرهما من الحالات العديدة التي كانت مخالفة منذ أعوام وتزيد مخالفتها على 100 ألف درهم. وأفاد بن علوان بأن هذه الحالات العديدة، التي تمت تسوية أوضاعها، كان لها ردود فعل إيجابية ومحزنة بعض الشيء، فالبعض بكى عند إعفائه من الرسوم، والآخر كانت السعادة واضحة على ملامح وجهه، ومنهم من تقدم بالشكر والعرفان لموظفي الإدارة الإقامة، وللشرطة التي تعد شريكاً استراتيجياً ومهماً في هذه المبادرة.

وأوضح أنه تم توجيه جميع الفرق والأفراد المشرفين على متابعة المبادرة في إمارة عجمان بتذليل كل العقبات التي تواجه مسار عملية التنفيذ، وتقديم الدعم والمساندة لجميع المراجعين والمخالفين، عبر إنهاء إجراءات التسوية وتعديل أوضاعهم، مشيراً إلى أن إدارة عجمان قامت منذ اليوم الأول بتسهيل آلية إصدار تصاريح المغادرة، ومتابعة تسديد قيود المغادرة لحامليها من المخالفين.

وأشار إلى أن المركز يواصل استقبال المراجعين على الرغم من انخفاض الأعداد بشكل يومي، بعد أن تم تحويل حالات تعديل الوضع إلى مراكز تسهيل الموجودة في مختلف مناطق الإمارة.

وأكد حرص الإدارة على تزويد الخيمة بكل الخدمات التي توفر أفضل مستويات الراحة للمراجعين، وتضمن تقديم الخدمات لهم وإنجاز معاملاتهم بسلاسة وسهولة، بما يحقق النتائج الإيجابية المستهدفة، وفي مقدمتها الحد من ظاهرة المخالفين والمتسللين.


الخيمة ترصد لحظات إنسانية لمخالفين بعد تعديل أوضاعهم.

الرد على الاستفسارات

أفاد المدير التنفيذي لإدارة الإقامة وشؤون الأجانب في عجمان، العميد محمد عبدالله بن علون، بأن أكثر الحالات التي استقبلتها الإدارة، خلال الأيام الماضية، كانت تتعلق بالاستفسار عن الإجراءات المتبعة لإنهاء معاملات المخالفين من قبل أشخاص غير مخالفين، وإنما حضروا للاستفسار من أجل أصدقائهم.

وأشار إلى أن الإدارة وفّرت أفراداً يردون على الاستفسارات بلغات متنوعة، مثل الإنجليزية والأوردية، كون أكثر المخالفين من دول آسيوية، فضلاً عن الخط الساخن الذي يستقبل المكالمات على مدار الساعة للرد على ملاحظات واستفسارات المخالفين.