%47 نسبة انخفاض المخالفات البيئية في دبي

علياء الهرمودي: «معظم المخالفات كانت متعلقة بالتصاريح البيئية، وحماية الهواء من التلوّث».

كشفت مديرة إدارة البيئة في بلدية دبي، المهندسة علياء الهرمودي، أن الإدارة طبقت سلسلة من الإجراءات والسياسات الفاعلة، خلال العام الجاري، الأمر الذي انعكس إيجاباً على قطاعات البيئة المختلفة، إذ سجلت البلدية انخفاضاً في المخالفات البيئية، التي تم ارتكابها من قبل المنشآت الصناعية، بنسبة بلغت 47% في الفترة من يناير إلى يونيو من العام الجاري، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت إن «معظم المخالفات التي سجلتها البلدية كانت عن المخالفات المتعلقة بالحصول على التصاريح البيئية، وحماية الهواء من التلوّث، حيث بلغت نسبة الانخفاض في المخالفات المتعلقة بالحصول على التصاريح البيئية المختلفة 55%، في الفترة من يناير إلى يونيو 2018 ، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، بينما سجلت المخالفات المتعلقة بحماية الهواء من التلوّث انخفاضاً بلغ نسبته 24%، في الفترة من يناير إلى يونيو 2018، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي».

وحصلت الإدارة على شهادة الاعتماد طبقاً للمواصفة العالمية (آيزو 17020:2012) لمنظومة الرقابة والتفتيش البيئي من مجلس الاعتماد الوطني الأميركي (ANAB) بالولايات المتحدة الأميركية، لتصبح بذلك أول جهة حكومية من نوعها في المنطقة تحصل على هذه الشهادة.

وبينت الهرمودي أن «الإدارة تحرص على توظيف أحدث التقنيات، واتباع أفضل الممارسات العالمية في مجال الرصد البيئي، وبذلك فإن الإدارة توسعت في نطاق استخدام الطائرات بدون طيار، ليشمل عمليات الرصد والرقابة البيئية في كل المناطق الصناعية بالإمارة، إضافة إلى المشروعات التطويرية والتنموية».