ضمن مسرّعات التوطين النوعي في القطاع المالي والمصرفي

369 مواطناً ومواطنة يتلقون عروض عمل وترشيحات لدى 31 شركة

صورة

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين أن 369 مواطناً ومواطنة تلقوا عروض عمل وترشحوا لشغل الوظائف لدى 31 شركة شاركت في يوم مفتوح للتوظيف، نظمته وزارة الموارد البشرية والتوطين الأسبوع الماضي في أبوظبي، بالشراكة مع المصرف المركزي وهيئة التأمين ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية.

ويأتي تنظيم اليوم المفتوح للتوظيف ضمن مبادرة مسرعات التوطين النوعي التي أطلقتها الوزارة أخيراً بالتعاون مع شركائها من الجهات الحكومية المنظمة لعمل القطاع المالي والمصرفي والشركات العاملة في هذا القطاع، وذلك بهدف توفير 1500 وظيفة للمواطنين والمواطنات خلال 100 يوم.

وأوضح وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لشؤون التفتيش ووكيل الوزارة لشؤون الموارد البشرية بالإنابة ماهر العوبد، أن نحو 788 مواطناً ومواطنة شاركوا في اليوم المفتوح للتوظيف الذي عرضت خلاله الشركات المشاركة نحو 320 فرصة وظيفية لحملة الثانوية العامة والدبلوم والبكالوريوس وفي مختلف التخصصات الوظيفية في القطاع المالي والمصرفي.

وقال إن المعنيين في الشركات المشاركة أجروا 856 مقابلة وظيفية للباحثين عن عمل، حيث نتج عن هذه المقابلات تلقي 369 مواطناً ومواطنة عروض عمل وترشحوا لشغل الوظائف لدى الشركات المعنية التي ستجري مفاضلة بينهم؛ تمهيداً لإبرام عقود العمل مع الذين يقع عليهم الاختيار، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الوزارة.

وأشار العوبد إلى أن 419 مواطناً ومواطنة من مجموع المشاركين في اليوم المفتوح لم يتمكنوا من اجتياز المقابلات الوظيفية التي أجريت لهم، حيث يتم التواصل مع الشركات المعنية لمعرفة أسباب ذلك، وبالتالي إشراك هؤلاء المواطنين والمواطنات في البرامج التي تنظمها الوزارة للتأهيل والتدريب، بما يجعلهم قادرين على اجتياز المقابلات الوظيفية مستقبلاً، وبالتالي الحصول على الوظيفة التي يتطلعون اليها.

وأوضح أن الوزارة ستواصل بالتعاون مع شركائها تنظيم الأيام المفتوحة للتوظيف في القطاع المشار إليه في إطار مبادرة مسرعات التوطين النوعي، وهو الأمر الذي من شأنه تعزيز فرص التوظيف للمواطنين والمواطنات في هذا القطاع الذي يزخر بالوظائف المناسبة التي تلبي تطلعات الباحثين عن عمل.


4 مراحل

تدير وزارة الموارد البشرية والتوطين أيام التوظيف المفتوحة من خلال أربع مراحل، تشمل تسجيل الباحثين عن العمل فور وصولهم الى مكان اليوم المفتوح من خلال نظام ذكي يتيح لكل باحث عن العمل اختيار ثلاث فرص وظيفية من الشواغر المطروحة، ثم مرحلة الإرشاد المهني التي تستهدف توعية الباحث عن العمل بأهمية القطاع المستهدف والوظائف المطروحة والتأكد من جاهزيته للمقابلة الوظيفية، تليها مرحلة تهيئة الباحث عن العمل لإجراء المقابلة الوظيفية وهي المرحلة الأخيرة.

ماهر العوبد:

«788 مواطناً ومواطنة شاركوا في اليوم المفتوح الذي عرضت خلاله الشركات 320 وظيفية».

419

مواطناً ومواطنة لم يتمكنوا من اجتياز المقابلات الوظيفية.