«المستجيب الأول» يدرّب الشباب على الإسعاف - الإمارات اليوم

«المستجيب الأول» يدرّب الشباب على الإسعاف

«البرنامج» خرّج 10 أفراد ومنحهم رخصة المستجيب الأول. من المصدر

نظمت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ممثلة بإدارة التدريب والتعليم المستمر ومجلس إسعاف دبي للشباب وفريق الابتكار بالتعاون مع مجلس دبي للشباب، برنامجاً تدريبياً بعنوان «المستجيب الأول» التابع لمشروع التطوع الإسعافي في مركز الشباب بأبراج الإمارات.

وقال المدير التنفيذي بالإنابة عيسى الغفاري، إن البرنامج تضمن منهجاً مكثفاً (نظرياً وعملياً)، تعرف من خلاله المنتسبون إلى طرق التعامل مع الحالات الطارئة، سواء كانت مرضية أو إصابات في موقع الحادث.

واختتم البرنامج باختبار نظري وعملي يمنح المنتسبون إليه رخصة المستجيب الأول، لافتاً إلى أن البرنامج يطرح لأول مرة لأفراد المجتمع المحلي ويعتبر خطوة أولى لتشجيع بقية أفراد المجتمع بجميع فئاته لخوض مجال التطوّع لتعلم مهارات الإسعافات الأولية المتقدمة للتعامل مع الحالات الطارئة كمتطوعين.

وأفاد مدير إدارة التدريب والتعليم المستمر طالب غلوم طالب، بأن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، بناءً على استراتيجيتها القائمة على توطيد الدور المجتمعي والمسؤولية المجتمعية، وتنفيذ توجهات الحكومة في مجال دعم الشباب؛ عقدت ونظّمت هذه الدورة لأول مرة لأعضاء مجالس الشباب ترسيخاً لمفهوم أن هؤلاء الشباب هم عماد المجتمع والدولة، بالإضافة إلى أن هذا يأتي مكملاً لدور المؤسسة عموماً وإدارة التدريب والتعليم المستمر في تفعيل قانون التطوّع في المجال الإسعافي، واستقطاب متطوعين من مجالس الشباب أو غيرهم ليخدموا الدولة والإمارة برؤية إنسانية عميقة.

وأكد نائب رئيس مجلس إسعاف دبي للشباب المهندس محمد جاسم الجلاف، أن المبادرة تهدف إلى تمكين الشباب من المساهمة في تحقيق الأجندة الوطنية ورؤية دبي 2021، وضمان تحقيق أعلى مستوى من الخدمات الإسعافية والطب الطارئ وتأمين موقع الحدث.

وأشار إلى أن البرنامج خرّج 10 أفراد بعد دراسة على مدى خمسة أيام، ومنحهم رخصة المستجيب الأول التي تمكنهم من تقديم الإسعافات الأولية بطريقة مهنية واحترافية.

طباعة