انخفاض كثافة المركبات عند التقاطعات المرورية

«دائري رأس الخيمة» يحدُّ من مشكلة الازدحام المروري في المدينة

الشاحنات الثقيلة اختفت من طريق النخيل بعد افتتاح «دائري رأس الخيمة». من المصدر

قال مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، العقيد أحمد الصم النقبي، إنه الشاحنات الثقيلة اختفت تماماً من شوارع مدينة رأس الخيمة فور افتتاح الطريق الدائري، وتحديداً شارع النخيل الذي يعد الطريق الرئيس للشاحنات والمؤدي إلى المناطق الصناعية شمال رأس الخيمة.

وأوضح أنه بعد افتتاح الطريق الدائري رسمياً تم التنبيه على جميع الشركات في الإمارة بتحويل مسار شاحناتها الثقيلة من شوارع مدينة رأس الخيمة إلى الطريق الدائري، حفاظاً على سلامة مستخدمي الطريق.

وأضاف أن إدارة المرور والدوريات رصدت انخفاضاً ملحوظاً في الازدحام المروري عند طريق القصيدات - النخيل المؤدي إلى شمال إمارة رأس الخيمة، لافتاً إلى أن اختفاء الشاحنات أدى إلى انسيابية حركة المركبات واختفاء الازدحامات عند التقاطعات، مشيراً إلى أن طريق النخيل كان يشهد سابقاً ازدحاماً مرورياً نتيجة تكدس الشاحنات والمركبات عند التقاطعات المرورية، ما يؤدي إلى ازدحام المركبات على طول الطريق.

ولفت إلى أن إدارة المرور ترصد حركة المركبات لتقييم نسبة انخفاض الازدحام بعد افتتاح الطريق الدائري وتحويل حركة الشاحنات، متابعاً أنه مع بداية العام الدراسي المقبل سيشهد الطلبة وسائقو المركبات اختلافاً كبيراً في حركة المرور نتيجة تحويل مسار الشاحنات إلى الطريق الدائري، وسيكون وقت وصول الطلبة إلى المدارس مختصراً نتيجة انخفاض الازدحام، كما سيكون الطريق أكثر أماناً للحافلات المدرسية في الطرق الحيوية بمدينة رأس الخيمة.

وذكر أن إدارة المرور تعتزم عقد اجتماع مع وزارة تطوير البنية التحتية، ودائرة الخدمات العامة، و10 شركات في الإمارة؛ بهدف إيجاد الحلول المناسبة لتحويل مسار الشاحنات الثقيلة العاملة في منطقة النخيل، والتي لاتزال تستخدم طريق النخيل للوصول إلى مقر شركاتها.

وأوضح أن عدد الشاحنات المستخدمة لطريق النخيل والعاملة في تلك المناطق قليل ولا يؤثر في حركة السير والمرور، وأنه سيتم دراسة جميع الخيارات لإيجاد الحلول المناسبة لتحويل مسار تلك الشاحنات إلى الطريق الدائري دون مرورها في شارع النخيل.

وأضاف أنه تم استثناء الشاحنات والمركبات الثقيلة التابعة لدائرة الخدمات العامة والمشروعات الحكومية القائمة في مدينة رأس الخيمة من استخدام الطرق الداخلية في أوقات محددة، لضمان انسيابية حركة المركبات.