بهدف تعريف الأطفال بسيرة مؤسس الدولة

بلدية أبوظبي تنظّم «مكتبتنا - سيرة زايد» في الوثبة

صورة

نظّمت بلدية مدينة أبوظبي، بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإمارتي وهيئة الثقافة والسياحة، فعالية «مكتبتنا - سيرة زايد»، في مكتبة متنزه الوثبة، استهدفت تعريف الأطفال والأجيال الجديدة بالسيرة العطرة لمؤسس الدولة المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، كما تأتي هذه الفعالية احتفاءً بالقائد المؤسس بمناسبة مرور 100 عام على ميلاده، وضمن مبادراتها في «عام زايد»، لإبراز دور المغفور له في تأسيس وبناء دولة الإمارات، وتسليط الضوء على إنجازاته الكبيرة، ودوره الإنساني الذي لا يُمحى من ذاكرة الناس.

كما تندرج فعالية «مكتبتنا - سيرة زايد»، ضمن الأجندة السنوية لفعاليات مركز بلدية الوثبة الاجتماعية والإنسانية، من خلال استضافة 25 يتيماً، والعمل على إسعادهم، وتقديم الهدايا، وتنظيم المسابقات الثقافية التي تمحورت حول حياة وسيرة المؤسّس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وعن الدور الذي قام به في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تعددت الفقرات التي قدمتها البلدية و«الهلال الأحمر» وهيئة السياحة والثقافة، مثل فقرة قراءة القصص عن سيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

واستعرضت البلدية وشركاؤها خلال الفعالية إرث زايد، وإنجازاته في الدولة وحول أنحاء العالم، مشيرة أن الفعالية تهدف إلى إبراز دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، في تأسيس الدولة ونهضتها الحضارية، واستعراض إنجازاته على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

وأشارت البلدية أن مثل هذه الفعاليات تسهم في غرس ثقافة القراءة لدى الأطفال، وحثهم على قضاء أوقات الفراغ بصورة إيجابية، تعود بالنفع عليهم وعلى مجتمعهم بشكل عام، واتخاذها نمطاً ثقافياً وفكرياً، وبينت استمرارها في تنظيم هذه الفعاليات بشكل مستمر، حرصاً منها على تنمية القيم المجتمعية والثقافية لدى أفراد المجتمع، وفي الوقت نفسه استثمار هذه المناسبات الغالية لإسعاد المجتمع، خصوصاً شريحة الأطفال.