بمناسبة عودته بالسلامة إلى أرض الوطن

حاكم عجمان يأمر بالإفراج عن 80 سجيناً

أمر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أمس، بالإفراج عن 80 سجيناً من نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية في عجمان من الذين أثبتوا حسن السيرة والسلوك خلال تنفيذهم مدة العقوبة، وممن يقضون عقوبات متفاوتة وصدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وانطبقت عليهم شروط العفو وثبتت أهليتهم للتمتع بالعفو وإعفائهم من مدة المحكومية المتبقية عليهم، وإبعاد من صدر بحقه حكم الإبعاد عن البلاد، وذلك بمناسبة عودة سموه بالسلامة إلى أرض الوطن.

ويأتي أمر الإفراج حرصاً من سموه على إدخال البهجة والأمل إلى نفوس النزلاء خصوصاً، وعائلاتهم وأقربائهم وأصدقائهم عموماً، لتكتمل فرحة الإفراج لديهم ولم الشمل مع عائلاتهم وذويهم، وتأكيداً على رعاية سموه واهتمامه البالغين بأوضاع أفراد المجتمع على اختلاف شرائحهم وأوضاعهم الاجتماعية.

وأعرب سموه بهذه المناسبة عن تمنياته للمفرج عنهم بعودة صالحة وقويمة للمجتمع والحياة العامة، بعد أن أمضوا مدة عقوبتهم، ولتكتمل فرحتهم بعودتهم إلى أسرهم.

وأشاد اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان، بمبادرة سموه بالعفو عن المحكومين، والتي تعكس حرص سموه على منح السجناء الفرصة ليكونوا أشخاصاً أسوياء، ولم شملهم مع عائلاتهم.

وقال إن أمر سموه يؤكد إحساساً عميقاً بأهمية أن يتمتع الإنسان بحريته، وأن تظل أبواب العودة مفتوحة والتراجع عن الأخطاء، والاستفادة من الدروس والعبر التي مر بها السجناء خلال الفترة الماضية، وأن تكون سبيلاً إلى الاستقامة والتوبة النصوح في حياتهم.

وأعرب عن تمنياته بأن تكون فترة العقوبة كافية لإصلاحهم، وعودتهم إلى المجتمع أشخاص أسوياء يقومون بدورهم في خدمة الوطن، داعياً من شملهم العفو إلى إخلاص النيات لبذل قصارى جهدهم في الالتزام بالسلوك القويم، والعودة إلى صفوف المجتمع أعضاء صالحين، والاجتهاد في كل ما يعود عليهم وذويهم بحياة ومستقبل أفضل. وأشار إلى أنه ستتم مباشرة إجراءات الإفراج فوراً عن المفرج عنهم، لعودتهم إلى أسرهم.