<![CDATA[]]>
<

وجّه بإنجازها خلال 24 شهراً

حمدان بن محمد يطلق 26 مشروعاً في «دبي10X»

صورة

أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، 26 مشروعاً معتمداً تقدمت بها 24 من الجهات الحكومية في إمارة دبي لمبادرة «دبي 10X»، التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، في فعالية أقيمت ضمن أعمال الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات 2018، أمس.

ولي عهد دبي:

«معيار نجاح الحكومات هو قدرتها ومرونتها في إعادة ابتكار نفسها، واستباق الزمن في الارتقاء بخدماتها».


جامعة رقمية

قالت مدير عام دبي الذكية الدكتورة، عائشة بنت بطي بن بشر، إن مبادرة جامعة المدينة الذكية ضمن 10X، ليست مجرد جامعة افتراضية رقمية، لكن هي أول منصة رقمية في العالم للتعليم المفتوح اللامركزي، وتطوير المهارات الرقمية بالاعتماد على بلوك تشين، ويمكن للأفراد الوصول للمنصة، للحصول على علوم ومهارات رقمية، وتصميم برامج تلبي احتياجاتهم.

وأضافت أن المبادرة ولدت فكرتها من دراستنا ما يحتاجه العالم بحلول 2020، ومهمتنا بناء المدينة الأسعد على وجه الأرض.

«رحّال»

أطلقت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، ضمن مبادرة 10X، مشروع «رحّال»، وهو يعتمد أسلوب تلبية احتياجات كل طالب على حدة، ويوفر محتوى تعليمياً من المجتمع نفسه، من خلال ما تقدمه مؤسسات القطاع الخاص، وفرق العمل التطوعية، والمجموعات المجتمعية، حيث يتيح لها إمكانية اختيار نوعية المعرفة التي يرغبون بتقديمها لموظفيهم، بما يضمن مواكبة مخرجات التعلم مع متطلبات السوق. ومن خلال المشروع، سيتمكّن الطلاب والمهتمون، من الدراسة بدوامٍ جزئي، في أي مؤسسة تعليمية أخرى.

«محكمة C3»

أعلنت محاكم دبي عن مبادرة «محكمة C3»، ضمن مبادرات دبي 10X، حيث حصلت على اعتماد لجنة الخبراء، كإحدى أكثر المبادرات ابتكاراً.

والمبادرة هي محكمة من درجة قضائية واحدة، أحكامها نافذة وغير قابلة للطعن، تتشكل من ثلاثة قضاة من درجات التقاضي الثلاث، حيث تدار عملياتها إلكترونياً بلا أوراق، وتتسم إجراءاتها بالسرعة والفاعلية والبساطة، ما سيسهم في توفير الوقت بنسبة 90%، وخفض الكلفة على المتقاضين بنسبة 40%.

وأكد سموه أن معيار نجاح الحكومات، هو قدرتها ومرونتها في إعادة ابتكار نفسها، واستباق الزمن في الارتقاء بخدماتها، وتسخير طاقاتها وإمكاناتها لخدمة مجتمعاتها، وتلبية طموحات أفرادها.

وأضاف سموه، من منصة القمة العالمية للحكومات: «تقدم دولة الإمارات للعالم نموذجاً عملياً للحلول المبتكرة، التي يمكن للحكومات تقديمها لتطوير وإعادة صياغة منظومة العمل، بما يحقق سعادة وجودة حياة المجتمعات».

وأضاف سموه: «نحن فخورون بهذا النموذج المبتكر، الذي تتجلى فيه إبداعات أبناء الإمارات، ما يؤكد ريادة الدولة والتزامها باستثمار الإمكانات وتسخير الطاقات، من أجل تقديم خدمات غير تقليدية، ترتقي بحياة الأفراد، وتصنع مستقبلاً أفضل للأجيال القادمة».

وقال سموه: «اليوم نطلق مرحلة جديدة لصناعة المستقبل، سنعمل فيها على ترجمة هذه الأفكار على أرض الواقع، المبادرات التي أطلقناها هي أفكار لإعادة صياغة مفاهيم العمل الحكومي، ليتبنى أسس المرونة والتكيف مع تغيرات ومتطلبات المستقبل، وقد وجهنا الجهات الحكومية للعمل على تنفيذ هذه الأفكار، خلال 24 شهراً».

حضر إطلاق المشروعات سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من الوزراء ومديري عموم الدوائر الحكومية في دبي.

وتهدف مبادرة «دبي 10X»، التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، إلى تمكين الجهات الحكومية في إمارة دبي من استباق العالم في القطاعات كافة، وجعل دبي مدينة المستقبل، من خلال تطبيق اليوم ما ستطبقه مدن العالم بعد 10 سنوات، وذلك تحت قيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي.

ويأتي اعتماد هذه المشروعات، عقب قيام لجنة متخصصة تضم نخبة عالمية من الخبراء والمختصين بدراسة ومراجعة أكثر من 160 فكرة، تم تلقيها للمشاركة في المبادرة من 36 جهة، في أقل من 365 يوماً، ليتم اعتماد 26 مشروعاً تقدمت بها الفرق X في 24 جهة حكومية بدبي، من شأنها إعادة صياغة مهام وأدوار الجهات والهيئات الحكومية، وتعزيز دورها في خدمة المجتمع، ودعم توجهات المستقبل.

وشملت قائمة الأفكار، التي تم اعتمادها، مشروعاً تقدّمت به هيئة الطرق والمواصلات في دبي، هو مشروع «إدارة دورة حياة المركبة»، وتقدمت بلدية دبي بمشروع «ويستنايزر»، كما تقدمت هيئة كهرباء ومياه دبي بمشروع «ديوا الرقمية»، ومشروع «شرطة بلا أفراد» لشرطة دبي، ومشروع «جامعة المدينة الذكية»، الذي تقدم به مكتب دبي الذكية، إلى جانب مشروع لدائرة الأراضي والأملاك بدبي، وهو «التصرّف العقاري الذاتي»، ومشروع لغرفة دبي بعنوان «طريق الحرير الرقمي»، ومشروع دبي للثقافة عنوانه «بنك دبي للفنون».

كما اشتملت المشروعات على مشروع المكتب الإعلامي لحكومة دبي، وتيكوم، بعنوان «ستاد دبي X»، ومشروع اللجنة العليا للتشريعات وهو «التشريعات: التوجيهية، المفتوحة، المرنة»، ومشروع دائرة السياحة بدبي «سياحة 2.0»، بينما قدّمت هيئة المعرفة والتنمية البشرية مشروع «رحّال»، في حين قدّم مجلس دبي الرياضي «بوابة دبي الرياضية»، ومشروع «داوبر» لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة.

وقدّمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي مشروعين، هما: «المؤسسة الخيرية الافتراضية» و«الإفتاء الافتراضي»، بينما قدّمت مؤسسة مطارات دبي مشروع «دبي المصغرة».

كما تقدّمت محاكم دبي بمشروع «محكمة C3»، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بمشروع «الاستجابة الفورية»، وهيئة الصحة بدبي بمشروع «الجينوم»، في حين تقدّمت اقتصادية دبي بمشروع «دبي 3i»، والإدارة العامة الدفاع المدني بدبي بمشروع «استجابة في 30 ثانية»، كما تقدمت المنطقة الحرة بمطار دبي بمشروعين، هما «السوق المالي للمناطق الحرة» و«دبي بلينك»، ودبي لمشاريع الطيران الهندسية بمشروعين، هما: «المطار الكوني»، و«صمم تجربة سفرك».