براين غرين: الاستثمار في تطوير العلوم أساس التقدم الاقتصادي

اعتبر مؤسس المهرجان العالمي للعلوم، الدكتور براين غرين، أن «الاستثمار في تطوير العلوم الأساسية مثل الفيزياء والرياضيات، يمثل الأساس في تحقيق التقدم الاقتصادي، وخلاصة التجارب التي خاضتها الحكومات في السنوات الأخيرة في ظل ما أحدثته المتغيرات المذهلة نتيجة الاكتشافات العلمية تفيد بأنها لن تكسب رهان المستقبل، إلا إذا تم التعامل مع العلوم كأداة قادرة على اكتشاف الحقيقة وقيادة المستقبل، وليس كمخزون معرفي يتلىداخل الصفوف المدرسية».

وغرين، عالم أميركي مختص في الفيزياء النظرية، وأسس مع الصحافي ألن ألدا عام 2008 المهرجان العالمي للعلوم، الذي يعد منتدى لعرض الأفكار الفلسفية التي تحلل النظريات العلمية، وتشرح ارتباطها وتأثيرها في حياة الإنسان. وعرض غرين، خلال كلمته ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات أمس، نظريات علمية غيرت مصائر الشعوب والحكومات خلال السنوات الـ100 الماضية، وشرح أهمية نظريتي جاذبية الأرض للعالم نيوتن، والنسبية العامة للعالم اينشتاين، في نقل شعوب العالم إلى عصر جديد.

وأكد «أهمية نظرية نيوتن عن حقول الجاذبية الضعيفة، التي مكنت البشرية من فهم الآلية التي استند إليها العلماء لينجحوا في إطلاق المركبات الفضائية، وصياغة التطبيقات الهندسية الإنشائية التي أسهمت في تشييد الجسور المعلقة على سبيل المثال»، لافتاً إلى أن «هناك سمة تميز الجنس البشري عن سائر المخلوقات، هي شغفه اللامحدود بالاستكشاف ورغبته الجامحة في فهم العالم وطبيعة الكون، وسعيه إلى تغييره، وإحكام السيطرة على كل ما يحيط بحياته من متغيرات تستهدف مصيره ومستقبله، وذلك الشغف يظهر جلياً لدى الكائن البشري حتى قبل أن يتعلم اللغة التي تمكنه من التعبير عن أفكاره». وتطرق لنظريته عن الأوتار الفائقة، التي تخلص إلى وجود روابط طاقة صرفة تهتز في 11 بعداً، ما يخلق جميع الجزيئات الأولية والقوى في الكون.

 

طباعة