محمد بن راشد يتفقد مشاريع البنية التحتية في المنطقة الشرقية

اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي اليوم وخلال جولته بالساحل الشرقي بدولة الإمارات مشاريع لوزارة تطوير البنية التحتية بسبعة مليارات درهم تشمل موافقات دعم سكنية ومجمعات إسكان جديدة وطرق ومدارس ومراكز صحية ومباني حكومية.

واستعرض صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال جولته 12 مجمعا سكنيا جديدا ستقوم وزارة تطوير البينة التحتية بإنشائها على مستوى الدولة، واعتمد سموه خلال جولته خطة الوزارة وبرنامج الشيخ زايد للإسكان بتوفير 42 ألف مساعدة سكنية خلال الخمس سنوات القادمة بقيمة  5 مليارات درهم .

كما اعتمد سموه اليوم 1.5 مليار درهم لـ17 مشروعا جديدا ستقوم الوزارة بإنشائها خلال العام الحالي والقادم .

وزار سموه خلال جولته المجمع الرياضي للشباب بالفجيرة وأمر بإنشاء مجمع مماثل في رأس الخيمة، كما زار سموه سد صفد وتفقد عددا من مشاريع الطرق الجديدة التي تقوم الوزارة بتنفيذها واعتمد سموه مشروع امتداد طريق الإمارات حتى رأس الخيمة الدائري وطريقا جديدا من خطم الملاحة وحتى الفجيرة .

كما زار سموه أيضا مدرسة عبدالرحمن الناصر في كلباء وهي مدرسة نموذجية بتصميم حديث ومتطور، واستعرض مع وزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي ووزيرة دولة لشؤون التعليم العام جميلة بنت سالم مصبح المهيري أهم برامجهم خلال الفترة القادمة .

وزار سموه أيضا خلال جولته بالساحل الشرقي سد صفد واستعرض مع وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي المحصول المائي للسدود خلال الفترة الأخيرة ومدى التأثير على المياه الجوفيه ووسائل وخطة الوزارة فيما يتعلق بإدارة مياه ومشاريع السدود خلال الفترة القادمة .

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال جولته " أن جميع مناطق الدولة هي أولوية عند رئيس الدولة وأن تنميتنا في الإمارات هي تنمية شاملة ومتوازنة" .

وقال سموه " حكومة المستقبل مكانها تحت الشمس وبين الناس وعند أول النهار نريدها في مواقع العمل والإنجاز"، وأضاف "أصحاب المشاريع والإنجاز في الحكومة لهم منا كل التقدير وتواصلنا مفتوح مع جميع فرق العمل ومعايير تقييمنا للأداء ستكون ميدانية وعلى أرض الواقع وليس عبر التقارير المكتوبة" .

وأكد سموه خلال جولته التي رافقه فيها وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل محمد عبدالله القرقاوي ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي خلفية سعيد سليمان "أن الإسكان خدمة أساسية وحق من حقوق المواطن وأولوية عند الحكومة ولا نقبل التأجيل أو التعطيل لمساعدات المواطنين السكنية وسنتابع كافة القطاعات بشكل ميداني وستكون البنية التحتية على رأس الأجندة وسيبقى توفير الحياة الكريمة للمواطنين شرف وأمانة لجميع المسؤولين في الحكومة " .

وقد استعرض سموه خلال زيارته للمدرسة النموذجية بمدينة كلباء أهم التغييرات والتطويرات على المباني المدرسية الحديثة والتي تضم مجموعة من الخدمات المتطورة بالإضافة للمختبرات الحديثة والمرافق الجديدة مثل غرف مصادر التعلم وغيرها .

واستعرض مع حسين بن إبراهيم الحمادي وجميلة بنت سالم مصبح المهيري خطط الوزارة فيما يتعلق بتطوير المناهج خلال الفترة القادمة وإدراج مواد البرمجة للطلبة وتطوير مهارات الابتكار والتعلم الذاتي .

كما حضر سموه جلسة قراءة مع مجموعة من الطلاب حيث أكد سموه على أهمية تضمين مهارة القراءة كمهارة أساسية في الجيل الجديد وقيمة مستمرة في دولة الإمارات .

وخلال جولة سموه مع وزير تطوير البنية التحتية الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي قام سموه بإطلاق حزمة من المشاريع وتشمل، مشروع المجمع الرياضي – برأس الخيمة – والذي يقع بالقرب من المجمع السكني لمنطقة بطين السمر والمرحلة الأولى من مشروع الطريق الرابط  بين شارع الشيخ خليفة بمركز خطم الملاحة و الطريق " E99" بالفجيرة بالإضافة لمشروع الطريق العابر من دوار الأقرن إلى الدائري رأس الخيمة .

كما اعتمد سموه عددا من المراكز الصحية بكل من إمارة رأس الخيمة ومدينة كلباء، واطلع سموه على خطط الإسكان الخاصة بوزارة تطوير البنية التحتية ومشروع الشيخ زايد للإسكان والتي تشمل 42 ألف موافقة سكنية خلال الخمس سنوات القادمة، كما اطلع سموه على تصاميم 12 مجمع سكني بكلفة تقديرية  5 مليار درهم من المخطط الانتهاء منها عام- 2021- .

وتشمل المجمع السكني بإمارة عجمان – الرقايب 2، المجمع السكني بإمارة أم القيوين – الشنتير "مدينة الشهداء" ، المجمع السكني في القوز – دبي ، المجمع السكني بإمارة راس الخيمة – بطين السمر 1 ، المجمع السكني في الخوانيج – دبي، المجمع السكني بالرق – الشارقة - الذيد، المجمع السكني بإمارة عجمان – المنتزي، المجمع السكني بإمارة راس الخيمة – بطين السمر 2، المجمع السكني بإمارة الشارقة – السيوح 16 ، المجمع السكني بإماره الشارقة – الرحمانية، المجمع السكني بإمارة راس الخيمة – الرفاعة 1، المجمع السكني بخورفكان – الشارقة .

والتقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال جولته في الساحل الشرقي أيضا وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وذلك في موقع سد صفد حيث استعرض الوزير مع سموه حصيلة أمطار الخير على سدود الدولة خلال الأسابيع الماضية،  كما استعرض أيضا خطة الوزارة خلال الفترة المقبلة لبناء سدود جديدة بدعم من مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة .

كما وجه سموه الوزير بضرورة أخذ رأي السكان وأصحاب المزارع القريبة من السدود قبل البدء بإنشاء سدود جديدة لأنهم الأدرى بمناطقهم وبضرورة تصميم السدود بطريقة تحمي البيوت والمزارع القريبة منها.

ووجه سموه فريق العمل في الوزارة بأهمية العمل على دعم المزارعين والصيادين وتقديم خدمات جديدة خلال الفترة المقبلة لهم ترتقي بالأمن الغذائي في دولة الإمارات وتوفر مصادر دخل إضافية للمواطنين في كافة مناطق الدولة .
 

طباعة