ينظم مؤتمراً حول دور الإعلام الحديث في التوعية

    «الدفاع المدني» يستهدف الوصول بزمن الاستجابة للحرائق إلى 4 دقائق

    جانب من المؤتمر الصحافي الذي عقد في أبوظبي. من المصدر

    كشف القائد العام للدفاع المدني في وزارة الداخلية، اللواء جاسم المرزوقي، عن خطة خمسية تستهدف خفض زمن الاستجابة والوصول إلى مواقع الحرائق في الدولة إلى أربع دقائق بحلول عام 2021، مشيراً إلى أن الإمارات نجحت في الوصول إلى المعدل العالمي لزمن الاستجابة والوصول إلى مواقع الحوادث وهو ثماني دقائق.

    وأكد أن سرعة الاستجابة لحوادث الحرائق تحد من خسائرها، ويتحقق ذلك من تبني وسائل التكنولوجيا الحديثة، وزيادة عدد المراكز، وهو ما تعمل على تنفيذه الإدارة.

    وأوضح المرزوقي أنه لا توجد إصابات متوسطة أو جسيمة بين صفوف الإطفائيين خلال العام الماضي 2015، مشيراً إلى أن ما تعرض له بعض رجال الدفاع المدني خلال تعاملهم مع بعض الحرائق لا يدخل في إطار الإصابات، لأنه يندرج تحت الاجهاد الحراري أو الاختناق البسيط.

    وذكر المرزوقي، في مؤتمر صحافي عقد أمس، أن مؤتمر «الدفاع المدني والإعلام الحديث» الذي تقام فعالياته تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في الأول من مارس المقبل، ضمن الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني. يرسخ مفاهيم العمل المشترك بين المؤسسات الحكومية المتخصصة ومختلف شرائح المجتمع، ويسهم في تطوير حلقات التواصل والتعاون المشترك والمستدام بينهما من أجل أمن وسلامة المجتمع، ويجسد التوجهات الاستراتيجية لرفع الوعي الوقائي من مخاطر الحرائق والحوادث وكيفية التعامل مع الكوارث.

    وأضاف أن الاحتفال فرصة للتذكير ببدء سريان النظام الأساسي للمنظمة الدولية للحماية المدنية، الذي تم إقراره في الأول من مارس 1972 في جنيف، ولإبراز أهمية ودور أجهزة الدفاع المدني في دعم خطط التنمية وحماية الأرواح والممتلكات، وما تقدمه هذه الأجهزة من إسهامات في مكافحة الكوارث التي تهدد حياة الإنسان وبيئته.

    وأوضح أنه توافقاً مع استراتيجية الدولة، فقد وضعت الإدارة مؤشرات لسعادة موظفيها من خلال تحديث الأنظمة والقوانين، وتحفيز الموظفين وتدريبهم، والحرص على سلامتهم، ورفع مستوى الصحة والسلامة المهنية لهم.

    طباعة