لتنامي الطلب على «الفان العائلية»

«الطرق» توحد مركبات الأجرة في مطارات دبي

«350 مركبة أجرة تعمل بشكل خاص في مطارات دبي، لخدمة المسافرين القادمين إلى الإمارة على مدار الساعة». محمد يوسف صالح

وحّدت مؤسسة تاكسي دبي في هيئة الطرق والمواصلات أنواع مركبات الأجرة العاملة في مطارات دبي لتصبح مركبات «الفان العائلية» فقط، نظراً إلى تنامي الطلب عليها، إذ وصلت نسبته إلى 75% مقارنة بمركبات الأجرة العادية.

وعزا مدير إدارة عمليات وتشغيل الأسطول في المؤسسة، محمد يوسف صالح، زيادة الطلب على مركبات «الفان العائلية» إلى «سعتها وقدرتها على استيعاب عدد أكبر من الركاب والحقائب، الأمر الذي يفي بمتطلبات العائلات المسافرة من وإلى الدولة».

وأضاف أن «مطارات دبي تستقبل بطبيعة الحال حقائب بمختلف الأحجام مع المسافرين، ومركبات (الفان) العائلية تلبي احتياجات المتعاملين كافة».

وأكد أن «هذا النوع من المركبات، البالغ عدده 350 مركبة أجرة، يعمل بشكل خاص في مطارات دبي لخدمة المسافرين القادمين إلى الإمارة على مدار الساعة»، مضيفاً أن هناك مواقف خاصة للمركبات العائلية تتوافر في مباني المطار المبنى رقم (1)، والمبنى رقم (2)، والمبنى رقم (3). فيما ينفذ الخدمة سائقون متميزون، وموظفون ذوو كفاءة عالية.

ويبدأ عداد تاكسي المطار بتعرفة تبلغ قيمتها 25 درهماً، يضاف إليها درهم و75 فلساً عن كل كيلومتر تقطعه المركبة، إضافة إلى 20 درهماً في حال العبور إلى إمارة الشارقة.

ودعا صالح الجمهور والزوار والمتعاملين إلى التعاون مع «مؤسسة تاكسي دبي»، من خلال الحفاظ على حاجياتهم وأمتعتهم الشخصية في حال استخدام مركبات الأجرة.

كما حثهم على طلب فاتورة الرحلة قبل النزول من مركبة الأجرة، «لأهمية البيانات المتوافرة فيها، مثل رقم مركبة الأجرة الجانبي، ورقم السائق، وكلفة الرحلة، واليوم والتاريخ والوقت، حتى يتسنى الرجوع إليها في حال تقديم أي اقتراحات أو ملاحظات أو بلاغات».

 

طباعة