«محمد بن راشد للإسكان» استقبلت 400 طلب للاستفادة من مساكن المرحلة الثالثة

قرقاش يعلن آلية توزيع «مساكن البرشاء»

«المؤسسة» تعمل على توفير المساكن لدعم مقومات العيش الكريم والحياة المستقرة للمواطنين. الإمارات اليوم

أفاد المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، سامي عبدالله قرقاش، أن المؤسسة استقبلت 400 طلب للاستفادة من مشروع مساكن البرشاء، الذي يأتي تنفيذاً لأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

مبادرة «اليسر»

قال مساعد المدير التنفيذي لقطاع الشؤون المالية والدعم المؤسسي، محمد حميد المري، إن مبادرة «اليسر» التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد للاسكان، متاحة لجميع مستفيدي المؤسسة، التي تتيح تعهيد قروض المساكن الجاهزة إلى البنوك المحلية، بحيث تتعاون المؤسسة مع بنك أبوظبي التجاري «الصيرفة الإسلامية»، وبنك دبي الإسلامي التي تمول شراء المساكن بالكامل.

وأعلن قرقاش آلية توزيع وتخصيص مساكن المشروع، الذي يتكون من 1240 مسكناً، ويعد من المشروعات الإسكانية الضخمة التي تنفذها الإمارة على ست مراحل، إذ سيتم تسليم مساكن المرحلة الثالثة من المشروع نهاية العام الجاري، البالغ عددها 180 مسكناً، بينها 31 مسكناً من فئة مساكن المنح، و149 مسكناً من فئة القروض، بكلفة إجمالية تقارب 204 ملايين درهم.

وأوضح قرقاش في مؤتمر صحافي عقد في مبنى المؤسسة، أمس، أن المرحلتين الأولى والثانية من المشروع انتهتا، وتم توزيع 430 مسكناً من فئتي القروض والمنح، لافتاً إلى أن الهدف الرئيس للمؤسسة توفير مساكن للأسر الحالية والاجيال المقبلة، لخدمة المواطن، وتوفير مقومات العيش الكريم والحياة المستقرة.

وتابع أن آلية توزيع مساكن المرحلة الثالثة من المشروع تشمل التأكيد على موعد الحضور، وتسليم الوثائق المطلوبة للمستفيد، وتالياً يتم حجز المسكن المرغوب فيه، وطباعة أمر الدفع الذي من خلاله يدفع المتعامل 25 ألف درهم على سبيل الضمان، مبرراً ذلك بتخلف متعاملين عن إكمال إجراءات التسجيل، ما يجعل المسكن معلقاً إلى حين اكتمال الإجراءات.

وتابع «بعد دفع قيمة الضمان تتم طباعة رسالة الحجز المبدئي للمسكن، على أن يراجع المتعامل قسم خدمات المساكن لأخذ موعد لمعاينة المسكن المحجوز».

وأضاف أنه بعد ذلك يتم إنشاء العقد بعد التأكد من بقية المستندات، وإحضار شيك الضمان، وطباعة رسالة لإصدار خريطة الأرض مع عقد الرهن، ثم يراجع المتعامل بلدية دبي لإصدار الخريطة ورهن الأرض مباشرة، فيما الخطوة الأخيرة تتضمن إصدار رسالة تسلم المسكن، والتوقيع عليها، مع رسالة موجهة إلى هيئة كهرباء ومياه دبي لتوصيل التيار الكهربائي.

وأكد أن المؤسسة وفرت خدمات إلكترونية لتسهيل عملية التسجيل على المتعاملين، من حيث الاستعلام عن موعد الحضور، وذلك عبر الموقع الإلكتروني للمؤسسة، الذي يوفر خدمات الحجز المبدئي للمسكن، والبحث عن رقم الأرض، وعدد الغرف، والنموذج، والقيمة.

إلى ذلك، قال قرقاش إن المؤسسة لاحظت أخيراً تعثر مواطنين، بسبب لجوئهم إلى البناء الفردي، ورأى أن من سلبيات هذا التوجه عدم دراية المواطن بأسس البناء السليم، ما يتسبب في هدر ماله ووقته، إضافة إلى وقوعه في ضائقة مالية، وعدم قدرته على التمويل، واعتبر أن توجه المستفيدين إلى المجمعات السكنية الجاهزة، أمر إيجابي، إذ تسعى المؤسسة إلى بناء مجمعات بتصاميم مميزة وقابلة للتوسع.

طباعة