موافقة حكومية مرتقبة لتحسين المستوى المعيشي للمواطنين المتقاعدين

ربط المواطنين أصحاب المهن الحرة بـ «المعاشات»

علي عيسى النعيمي : مقرر اللجنة المالية والاقتصادية في المجلس الوطني الاتحادي

أفاد مقرر اللجنة المالية والاقتصادية في المجلس الوطني الاتحادي، علي عيسى النعيمي، بأن «الأسابيع المقبلة ستشهد موافقة حكومية على ربط المواطنين من أصحاب المهن الحرة والتقليدية، والمشتغلين لحسابهم الخاص، بنظام المعاشات والتأمينات الاجتماعية الاتحادي، تتويجاً لمساعٍ برلمانية استغرقت نحو عامين لتحقيق هذا الهدف».

وقال النعيمي لـ«الإمارات اليوم» إن «اللجنة ناقشت تحسين المستوى المعيشي للمواطنين المتقاعدين بشكل عام، لاسيما المشتغلين منهم في القطاع الخاص، ومَن يملكون مؤسسات وشركات خاصة، بما يتماشى مع توجهات الدولة لتشجيع المواطنين على الانخراط في العمل الخاص، وتأسيس المزيد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة».

واعتبر مقرر اللجنة البرلمانية أن «إدراج المواطنين من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضمن نظام المعاشات والتأمينات الاتحادي، من شأنه أن يشجع المواطنين على دخول مجال قطاع الأعمال، فيما يضمن في المقابل فائدة للهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، بعدما يسدّد المسجلون الجدد في نظام المعاشات اشتراكاتهم الشهرية التي تدخل ضمن صندوق استثماري تابع للهيئة».

وحسب بيانات حصلت عليها «الإمارات اليوم» في وقت سابق، فإن عدد المواطنين المسجلين في الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، من العاملين في القطاع الخاص، بلغ 12 ألفاً

و538 مواطناً ومواطنة، ضمن 1947 منشأة خاصة على مستوى الدولة، فيما يعتقد أن العدد الحقيقي للعاملين في القطاع الخاص يتجاوز هذا الرقم ببضعة آلاف، ويُعزى عدم تسجيلهم وعدم اشتراكهم لاحتمالات عدة، منها: حصولهم على راتب تقاعدي، أو تهرب صاحب العمل من الغرامات والالتزامات المالية للهيئة.

طباعة