لتمكين المزارعين في أبوظبي من زيادة إنتاجيتهم

«الرقابة الغذائية» يدعم 26 ألف مزرعة بالأسمدة

"الرقابة الغذائية "يدعم المزارعين بمستلزمات الإنتاج والإنشاءات الزراعية . تصوبر: تشاندرا بالان

كشف مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، محمد جلال الريسي، عن عزم الجهاز إطلاق برنامج «دعم الأسمدة العضوية» الذي ينفذه لمصلحة المزارعين في إمارة أبوظبي، ضمن برنامج أشمل وأكبر لدعم «مستلزمات الإنتاج والإنشاءات الزراعية»، مستهدفاً جميع مالكي المزارع في الإمارة الملتزمين بالتشريعات الصادرة عن الجهاز، الذين استكملوا تسليم الأوراق المطلوبة (صورة من بطاقة الهوية ومخطط المزرعة)، مشيراً إلى وجود 26 ألف مزرعة في الإمارة مؤهلة، ويمكنها التسجيل للاستفادة من برنامج الدعم.

وأوضح الريسي، خلال مؤتمر صحافي خاص بالإعلان عن فعاليات المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية، الذي سيعقد في أبوظبي يومي 3 و4 من فبراير المقبل، أنه سيتم صرف خمسة أطنان من الأسمدة العضوية بنصف السعر، لكل مستفيد من المتقدمين للتسجيل، خلال يومي المنتدى، في حين يتكلف الجهاز بتغطية النصف الآخر، إضافة إلى إتاحة الفرصة أمام المتقدمين للبرنامج للاستفادة من الصفقات الخاصة والحسومات المتنوعة التي سيشهدها المنتدى، بجانب التعريف بصندوق الاستثمار الزراعي، وكذلك النظام النقدي الجديد المخصص للمزارعين، الذي أطلقه مركز خدمات المزارعين في أبوظبي.

ولفت إلى أن الجهاز يهدف من إطلاق البرنامج إلى تمكين ودعم المزارعين في الإمارة، وتعزيز جهودهم الرامية إلى زيادة إنتاجية، وتحسين نوعية المنتج الزراعي المحلي بأسلوب مستدام.

وأكد الريسي أهمية ومكانة المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية، كونه الحدث الدولي الأول من نوعه في مجال التكنولوجيا والمبتكرات الزراعية في العالم، وتستضيفه أبوظبي في المركز الوطني للمعارض، برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الجهاز، بمشاركة عدد من أبرز الداعمين الرسميين لهذا الحدث، وهما وزارتا البيئة والمياه وشؤون الرئاسة. وأوضح أن المعرض سيشارك فيه أكثر من 150 عارضاً، إضافة إلى مؤتمر يشارك فيه 1800 شخص من مختلف دول العالم، إلى جانب الجلسات الحوارية الرئيسة، وحلقات النقاش، ومناظرة على مستوى وزراء دول إفريقية، فضلاً عن 150 عرضاً تقديمياً مبتكراً لأكثر من 180 متحدثاً.

وأشار الريسي إلى أن أهمية المنتدى تتمثل في قدرة إمارة أبوظبي على جذب أعداد كبيرة من خبراء الدول والمعنيين والمهتمين بالمجالات الزراعية والتكنولوجيا المتعلقة بها، لاستعراض أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في هذا الجانب، علاوة على إيجاد الحلول المتكاملة للمشكلات التي تعانيها الزراعة في العديد من الدول، خصوصاً الفقيرة منها، ما يسهم في تعريف تلك الدول بأيسر وأفضل الطرق وأكثرها استدامة للنهوض بالزراعة بأساليب مبتكرة.

من جهته، قال سفير المملكة الهولندية في الإمارات، جيرارد ميشليز، إنه «من دواعي سرورنا تسميتنا بضيف الشرف في هذا المنتدى الذي يحتضن كبار الخبراء والمختصين في مجال الابتكارات الزراعية من جميع أنحاء العالم، وسنسعى خلاله للاستفادة والإفادة من كل ما يتم تقديمه خلال المنتدى».

وتحتضن فعاليات «المنتدى العالمي للابتكارات العالمية» أبرز الهيئات والمؤسسات المؤثرة في مجال الزراعة.

 

 

طباعة