القطامي: ازدهار الدولة يحفز العاملين في قطاع التعليم

أكد وزير التربية والتعليم، حميد محمد القطامي، أن الدولة وصلت إلى المراكز الأولى عالمياً في معدلات الازدهار، معتبراً أن «ذلك يمثل حافزاً للعاملين في قطاع التعليم، لتحقيق الأهداف الاستراتيجية»، جاء ذلك في تصريحات صحافية خلال المنتدى الوطني للتعليم للجميع، الذي عقد في دبي أمس.

وحدد المنتدى ستة أهداف للنهوض بالتعليم، تنفذ قبل ٢٠١٥، تتمثل في توسيع الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة، والعمل على تمكين الأطفال من الحصول على تعليم جيد ومجاني وإلزامي، إضافة إلى تلبية حاجات التعلم للصغار والراشدين من خلال الانتفاع المتكافئ ببرامج ملائمة للتعلم واكتساب المهارات اللازمة للحياة، وتحقيق تحسين بنسبة 50% في المستويات القرائية لدى الكبار، وتحقيق تكافؤ فرص التعليم الأساسي والتعليم المستمر للكبار، فضلاً عن إزالة أوجه التفاوت بين الجنسين في مجال التعليم الابتدائي والثانوي، وتحقيق المساواة بين الجنسين في التعليم. ويتمثل الهدف السادس في تحسين الجوانب النوعية للتعليم وضمان الامتياز للجميع بحيث يحقق جميع الدارسين نتائج واضحة في التعلم، ولاسيما في القراءة والكتابة والحساب والمهارات الأساسية للحياة.

طباعة