المرشد الأسري

صورة

زوجي يسهر خارج المنزل يومياً، ولا يعود قبل منتصف الليل، الأمر الذي جعلني أشعر بالملل والوحدة، كوني متزوجة حديثاً، وبدأت المشكلات الزوجية تعرف طريقها إلى المنزل، ماذا أفعل لمنع زوجي من السهر خارج المنزل؟

القارئ: (محمد.ن)

 

سهر الزوج خارج المنزل ساعات طويلة خلال فترة الليل، عادة سيئة يتعود عليها بعض الشباب قبل الزواج، ومن حق الزوجة أن تشعر بمودة زوجها، وأن يسهر إلى جانبها في المنزل، حتى لا تشعر بالملل.

ولا يحق للزوج ترك زوجته بمفردها في المنزل جزءاً طويلاً من الليل، فيما يتمتع هو بالسهر مع أصدقائه، وعلى الأزواج الامتناع عن السهر خارج المنزل، كونها عادة تتنافى مع الدين الاسلامي، ويجب عليه السهر على رعاية أسرته.

وهناك عديد من حالات الطلاق والمشكلات الأسرية، التي وقعت خلال السنوات الماضية، كانت بسبب سهر الأزواج خارج المنزل، وترك زوجاتهم حبيسات جدران المنازل، خلال فترة الليل.

ويجب على الزوجة التزين لزوجها بشكل مستمر، وأن تحثه على السهر برفقتها في المنزل، وأن تحاول تلبية رغباته الزوجية، حتى تتمكن من القضاء على ظاهرة سهره خارج المنزل، وتحافظ على منزلها من التفكك الأسري.

 

جاسم محمد المكي رئيس قسم التوجيه والاصلاح الأسري في محاكم رأس الخيمة

طباعة