سيف بن زايد يعزي أسرة المواطن عمر الريسي في العين

سيف بن زايد ووالد المتوفى. وام

قدم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، واجب العزاء لأسرة المواطن عمر عبيد الريسي، في منطقة الشعيبة في مدينة العين، الذي توفي في حادث سيارة إسعاف أثناء أداء مهام العمل.

وأعرب سموه عن أسفه للخسارة التي منيت بها أسرة المرحوم وزملاؤه في العمل عموماً، لوقوع هذا الحادث الأليم، محتسباً المتوفى شهيد الواجب الوطني والإنساني، ودعا له بالمغفرة ولذويه بمزيد من الصبر والسلوان.

وأعرب المواطن عبيد خميس الريسي، والد المرحوم، عن امتنانه لزيارة سموه التي قال إنها خففت من وطأة الألم في النفوس، وبددت جانباً كبيراً من الحزن، شاكراً تكفل سموه باحتياجاتهم العامة، فيما قال شقيقه، أحمدعبيد، إن المتوفى قبل أن يكون أخانا فهو ابن هذه القيادة الوطنية التي ترعى أبناءها، وتقف إلى جانبهم في السراء والضراء.

وكان الفقيد قد توفي أثناء أداء الواجب في حادث مروري بسيارة إسعاف، كان يقودها باتجاه جامعة أبوظبي لإسعاف مصابين في حادث تصادم مركبتين، وقع مساء أول من أمس، حيث انحرفت سيارة الإسعاف عند دخولها دوار محاوي أثناء هطول الأمطار، واصطدمت برصيف الطريق وفقد المرحوم السيطرة عليها ليخرج من نافذتها مصاباً في رأسه، وتوفي إلى رحمة الله أثناء نقله إلى المستشفى.

 

طباعة