إقبال كبير على الإسهام في «حفظ النعمة»

نوه الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر، الدكتور محمد عتيق الفلاحي، بالجهات الداعمة لمشروع حفظ النعمة والمحسنين والخيرين وأفراد الجمهور، الذين تفاعلوا مع المشروع، من خلال التبرع بمواد غذائية جافة أو مطبوخة، أو بأثاث أو بأي شكل من أشكال التبرع.

وقال إن المشروع تمكّن من استيعاب كميات كبيرة من التبرعات العينية، ونجح في إعادة توزيعها على المحتاجين من الأسر المتعففة والأيتام، داخل الدولة وخارجها.

وأضاف أن «حفظ النعمة» تمكّن ـــ خلال أقل من سبع سنوات ـــ من توزيع أكثر من مليون و350 ألف وجبة طعام طازجة على المحتاجين، مجهزة ومعبأة بطريقة صحية، إضافة إلى مئات آلاف من قطع الملابس والأغطية والأحذية، التي سدّت حاجات كثير من الأسر المتعففة.

 

طباعة