بحث توصيات «الوطني» حول تثبيت أسعار السلع الأساسية

«الوزاري للخدمات» يناقش رفد الحكومة بكوادر مواطنة مؤهلة

ناقش المجلس الوزاري للخدمات، خلال اجتماعه أمس، برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بيانات القوى العاملة في القطاع الحكومي الاتحادي، المقدمة من الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، التي توضح إحصاءات وتطور القوى العاملة في الحكومة الاتحادية، خلال 15 عاماً والخطط الموضوعة، لتنمية هذا القطاع ورفده بالكوادر المواطنة المؤهلة.

واطلع المجلس على التقرير المقدم من الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، بشأن مستجدات العمل على مشروع «بياناتي»، الذي يهدف لإنشاء قاعدة بيانات موحدة لكل موظفي الحكومة الاتحادية.

وناقش المجلس التوصيات الصادرة عن المجلس الوطني الاتحادي بشأن «سياسة وزارة الاقتصاد»، التي تضمنت 14 توصية، من أهمها التوصية بربط السياسات والتشريعات برؤية دولة الإمارات 2021، ضمن أهداف محددة تضمن الوصول إلى اقتصاد معرفي ونتائج ملموسة ، والانتهاء من حزمة التشريعات لاستكمال الإطار التشريعي للاقتصاد الوطني، وتجهيز بيئة الأعمال في مجال التنافسية المتكاملة، ومراجعة خطط وتقديرات ميزانية الوزارة بما يضمن تحقيق الخطط للأهداف الاستراتيجية العامة لوزارة الاقتصاد في إطار الفاعلية اللازمة، وبما يتوافق مع استراتيجية حكومة دولة الإمارات للأعوام 2011 ـــ 2013.

وتتضمن التوصيات القيام بدراسة مسحية لتجارة الجملة والتجزئة، في عدد من القطاعات، وضرورة وضع ضوابط وحوافز، لضمان تدفق الاستثمار الأجنبي للقطاعات الاستراتيجية، وضرورة دعم وتطوير وإعطاء الأولوية للمنتجات الوطنية، من خلال وضع استراتيجية وخطط تنظيم عملية توريد هذه المنتجات للجهات الحكومية ودعم الوزارة للصناعات الوطنية، للحد من الآثار السلبية للتضخم ومحاولة تثبيت أسعار السلع الأساسية لفترات طويلة.

واطلع المجلس على توصيتين من المجلس الوطني الاتحادي، الأولى بمناسبة السؤال الموجه إلى وزير العمل صقر غباش، حول «تنظيم وتقنين وضع العمالة المخالفة في الدولة»، والثانية بمناسبة السؤال الموجه إلى وزير الصحة عبدالرحمن بن محمد العويس، حول «ارتفاع معدلات الإصابة بمتلازمة داون في الدولة».

كما اطلع المجلس ـــ خلال جلسته ـــ على خطط وبرامج الهيئة العامة للطيران المدني، خلال الفترة المقبلة المتعلقة بقطاع الطيران، وفقاً للتطورات الحاصلة في هذا القطاع محلياً وعالمياً، وعلى سير العمل ونسبة الإنجاز في تلك الخطط.






 

طباعة